الرئيسية » اخبار عالمية » ‏ملياردير روسي يسترد يختاً فارهاً خلال معركة قضائية على تسوية طلاق

‏ملياردير روسي يسترد يختاً فارهاً خلال معركة قضائية على تسوية طلاق

استعاد رجل أعمال روسي يخته الذي تبلغ قيمته 436 مليون دولار أمريكي، في أحدث تطور بقضية تسوية طلاق مثيرة.

وأعلن فرهاد أحمدوف أن محكمة استئناف في دبي أبطلت قرارًا سابقًا بمصادرة يخته.

وكانت محكمة بريطانية أمرت في وقت سابق أحمدوف، بدفع 600 مليون دولار لزوجته في تسوية لقضية الطلاق.

لكن محكمة إماراتية قضت بإلغاء قرار مصادرة اليخت نظراً لصعوبة تنفيذه في دبي.

وصرح متحدث باسم الملياردير الروسي لصحيفة “غلف نيوز الإماراتية” أن ” أحمدوف يشعر بالسرور، لكنه لم يفاجأ بقرار المحكمة اليوم لصالح شركته العائلية”.

وأضاف أن محاولات زوجة أحمدوف السابقة للاستيلاء على أصوله كانت “مضللة مثل قرار محكمة العدل البريطانية”.

ويُعتقد أن التسوية التي كانت في عام 2017، واحدة من أكبر تسويات قضايا الطلاق في تاريخ المملكة المتحدة.

ويصر أحمدوف على أنه طلق زوجته السابقة، تاتيانا أحمدوفا، في روسيا عام 2000.

ومع ذلك، قال القاضي هادون كيف إنه لم يعثر على أي دليل على ذلك، وخلص إلى أن وثائق الطلاق الأصلية كانت “مزورة”.

وأمر القاضي بتجميد أصول أحمدوف في جميع أنحاء العالم لضمان حصول زوجته السابقة على أموالها المستحقة بموجب قرار المحكمة.

لكن محكمة الاستئناف في دبي قضت أنه من الخطأ حجز اليخت الضخم “لونا”، الذي كان مملوكاً في السابق للملياردير الروسي رومان أبراموفيتش.

كما أمرت تاتيانا أحمدوفا بدفع جميع التكاليف القانونية لزوجها السابق.

ويحمل كل من أحمدوف وزوجته السابقة الجنسية الروسية، إلا أن لديها إقامة دائمة في المملكة المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: