محليات

٩٥ منظم ومنظمة من السعودية والكويت يقدمون معرض “الفهد.. روح القيادة” بشغف واحتراف للزوار

شكلت اللجنة التنظيمية لمعرض وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز “الفهد.. روح القيادة” والمقام في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بدولة الكويت، فريقا تنظيما مكون من ٩٥ سعودي وكويتي توزعوا بين أجنحة المعرض لتقديم محتوى المعرض للزوار بكل إخلاص وحب متسلحين بشغفهم واحترافيتهم.
وقال عضو اللجنة التنفيذية المدير التنفيذي للمعرض الأستاذ خالد السليمان: “بعد النجاح الذي حققه المعرض في نُسخه الثلاثة بالمملكة العربية السعودية حملنا مسؤولية أكبر للانتقال إلى المحطة الخارجية الأولى بدولة الكويت، وأثبت الجميع قدرتهم على أداء المهمة على أكمل وجه بفضل الله ثم بفضل دعم اللجنة العليا للمعرض”.
وأضاف فيما يتعلق بفريق التنظيم بأنه “عشنا تحدي مع المنظمات والمنظمين من دولة الكويت، وأثبتوا نجاحهم ومقدرتهم في إدارة المعرض ونقله للزوار بطريقة احترافية”.
بدوره، قال عضو اللجنة التنفيذية ورئيس لجنة التنظيم همام الجريد أن “اختيار المنظمين والمنظمات السعوديين كان صعبا من بين ٤٠٠ شخص، وتم اختيار ١٥ شخصا منهم للمشاركة في تنظيم المعرض في محطته الخارجية الأولى بدولة الكويت، أما فريق التنظيم من الكويتيين بلغ عدد الطلبات التي وصلتنا أكثر من ٢٠٠ متقدم ومتقدمة، وتم فرزها واختيار عددا منهم لينتظموا بدورات تدريبية مكثفة في برامج المراسم والبروتوكول والتنظيم ومحتوى المعرض، إلى جانب التدريب الميداني، ليتم بعد ذلك اختيار ٨٠ منظم ومنظمة للمشاركة بالمعرض”.
من جهته، أوضح عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال الأستاذ محمد سمان، أن المعرض خصص جناحاً خاصاً للعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مر التاريخ تحت مسمى “أخوة راسخة”، إذ يتميز هذا المعرض عن سابقيه بصور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء دولة الكويت.
وأشار إلى أن استضافة دولة الكويت لمعرض وفعاليات “الفهد.. روح القيادة” يجسد العلاقة التاريخية التي تربط قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، وبعد النجاح الكبير الذي حققه المعرض في محطاته بالرياض، وجدة، والظهران خلال الأعوام الثلاثة الماضية.
وأكد عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال، أن المعرض شهد منذ يومه الأول تفاعلا كبيرا من الزوار، خصوصا أن المعرض حريص على جذب الشباب الخليجي والعربي للتعرف على سيرة الملوك والقادة، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي قدموها لشعوبهم، مشيرا إلى أن المعرض جذب العائلات بتخصيص جناح (الطفل والتنشئة القيادية)، والذي ساهم في تعليم الأطفال وتنشئتهم على القيادة واستلهامها من خلال أسلوب تربوي خاص تشرف عليه اختصاصيات في رياض الأطفال.
الجدير بالذكر أن المعرض يسلط الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- ومقتنياته الشخصية، عبر تقديمها بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى وباستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي مثل الهولوجرام والتقنيات الصوتية الحديثة.

اظهر المزيد

محرر العبدلي نيوز

العبدلي نيوز | صحيفة كويتية الكترونية شاملة مستقلة مرخصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: