الرئيسية » محليات » وفاة الفريق ناصر الدعي .. تاريخ مشرف في خدمة الكويت

وفاة الفريق ناصر الدعي .. تاريخ مشرف في خدمة الكويت

فقدت دولة الكويت الفريق ناصر الدعي الذي وافته المنية امس وذلك بعد رحلة عطاء عسكرية كانت الكويت والحفاظ على أمنها خلالها أولويته القصوى.
شغل الراحل مناصب عديدة في الحرس الوطني أبرزها قائد الإمداد والتموين ثم مدير للهيئة الإدارية، وفي يوليو 2007 قلد سمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي الدعي رتبته الجديدة من عميد الى لواء وتعيينه وكيلا للحرس الوطني بناء على الثقة الغالية التي كان يحوزها الراحل من القيادة السياسية.
وفي ديسمبر 2012 تمت ترقية الراحل الى رتبة فريق ليواصل مسيرة عطاءاته في الحرس الوطني حتى ديسمبر 2014 عندما قرر التقاعد ولتبق بصماته «رحمه الله» واضحة للعيان في كل مرافق الحرس الوطني.
التأهيل العسكري
ساهم الراحل طوال مسيرته بالحرس الوطني في تدعيم مسيرته ومواصلة خطاها الواثقة في الحفاظ على أمن البلاد.
حرص الدعي «رحمه الله» على دعمه خطط التأهيل العسكري لإفراز أجيال جديدة من القادة المؤهلين لصناعة القرار وطرق تنفيذه بما يواكب النظم والبرامج الحديثة في العلم العسكري، وعمل دائما على البحث المستمر لدعم تلك البرامج وإتاحة الفرصة كاملة للمستويات القيادية والتنفيذية للمشاركة فيها لبلوغ أرقى معدلات الكفاءة القتالية والحفاظ على جاهزية القوات في جميع الأوقات ومختلف الظروف.
آمن بمقدرة شباب الكويت على الإنجاز وكان يدعوهم دائما لتطوير أنفسهم باستمرار لأداء المهام المنوطة بهم على أكمل وجه، وعلى ألا يقفوا عند ما تعلموه خلال الدورات من علوم نظرية وتدريبات عملية بل ينبغي مواصلة تطوير الذات من خلال اكتساب الخبرات من القيادات والالتزام بالتعليمات والضبط والربط العسكري.
وشهد وأشرف على العديد من التمرينات التي تضمنت انواع التعامل مع المواقف الطارئة المتمثلة في العمليات الإرهابية، وتميزت تلك التمرينات بحسن الإعداد لتحفيز وتدريب العناصر على الارتقاء بالكفاءة القتالية مع الاستعداد الدائم للتعامل السريع والحاسم مع المواقف الطارئة، عاملا «رحمه الله» على التنسيق مع قوات وزارتي الداخلية والدفاع، للحفاظ على أمن الوطن واستقراره في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو ولي العهد.
وقد عمل الفريق ناصر الدعي «رحمه الله» على تفعيل بروتوكولات التعاون مع الدول الخليجية، ما يعكس روح التآخي وتبادل الخبرات في المجال العسكري وتوطيده والعمل على أهمية الارتقاء بمستوى التنسيق لتحقيق الأهداف الخليجية المشتركة.
(إنا لله وإنا إليه راجعون)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: