الرئيسية » محليات » وزير الصحة يناقش مشاكل وعقبات الصيدلة في الكويت

وزير الصحة يناقش مشاكل وعقبات الصيدلة في الكويت

استقبل وزير الصحة الكويتي الدكتور باسل الصباح، أمس مجلس ادارة الجمعية الصيدلية الكويتيه برئاسة الصيدلي وليد الشمري وحضور أعضاء مجلس الادارة الصيدلي عبد العزيز الخالدي والصيدلي حسين العنزي، حيث ناقش المشاكل والعقبات التي تواجه قطاع الصيادلة في القطاع الحكومي والخاص.
بدوره، كشف رئيس مجلس ادارة الجمعية الصيدلية الصيدلي وليد الشمري في تصريح صحفي عن أن اللقاء شهد مناقشة العديد من القضايا الهامة التي تتعلق بقطاع الصيدلة، وعلى رأسها سرعة تسكين منصبي الوكيل المساعد لقطاع الأدوية والتجهيزات الطبية والوكيل المساعد لقطاع الرقابة الدوائية والتفتيش، ولفت في الوقت ذاته إلى المطالبة بضرورة اختيار وكلاء متخصصين في قطاع الصيدلة من داخل وزارة الصحة، وذلك لتفهمهم طبيعة التحديات التي تواجه القطاعين ومن ثم المساهمة في ايجاد حلول ناجحة لكافة المشاكل والعقبات التي تقف حائلا أمام النهوض بالخدمات الصيدلانية .
وتابع: كما قمنا باطلاع الوزير الصباح على المشاكل العديدة التي تواجه الصيادلة مع ادارة تفتيش الادوية، كون الجمعية مظلة للصيادلة في القطاعين ومسؤولة عن ايجاد الحلول وأوضح ان الجمعية تتلقى الشكاوى من الصيادلة وتؤكد وجود عراقيل من قبل ادارة تفتيش الادوية لافتا إلى محاولة الجمعية التواصل مع الادارة لمناقشة هذه المشاكل إلا أن الأخيرة لم تحدد موعد للقاء.
وأردف: تقدمنا بعدة مقترحات إلى وزير الصحة والتي تم بحثها بالسابق مع مدير ادارة التراخيص الصحية وتسهم في تذليل العقبات التي تواجه الصيدلة في القطاعين، وتتمثل في تحديد موعد ثابت كل شهر على الاقل لانعقاد اللجنة الخاصة بالبت في طلبات التراخيص الصيدلانية وايجاد آلية لتأجيل استقالة الصيادلة لحين الانتهاء من الاجراءات الأولية والبت في طلب فتح صيدلية واتخاذ اجراءات عملية لتفعيل تطبيق اللائحة التنفيذية لقانون 30/2016 الخاص باستخراج تراخيص فتح صيدليات الجمعيات الكويتية باسم صيدلي كويتي وتشكيل لجنة مشتركة بين ادارة التراخيص الطبية وادارة تفتيش الأدوية تعني بمخالفات المراكز الطبية التي تبيع الأدوية بصورة غير قانونية والتي انتشرت في بعض المراكز الطبية واخيرا ايجاد آلية لتسهيل رخصة مزاولة مهنة الصيدلة في القطاع الخاص من ادارة التراخيص الطبية.
وقد أوضح الشمري إلى مناقشة مشكلة الهيكل التنظيمي لقطاع الصيدلة بالمناطق الصحية، فضلا عن متابعة المطالبات السابقة المتعلقة بالبدلات من بدل الخطر والعدوى، بدل الضوضاء وبدل التلوث، وغيرها من القضايا الحيوية التي تهم قطاع الصيدلة.
حيث إنه في الختام ثمن الشمري جهود وزير الصحة د. باسل الصباح وحرصه الشديد على الاطلاع على كافة المشاكل والعقبات التي تواجه الجسم الصيدلي، وتأكيده على تذليل هذه العقبات واتخاذ كافة الاجراءات والتسهيلات الممكنة والتي من شأنها النهوض بالخدمات الصيدلانية في الكويت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: