الرئيسية » محليات » مشاركة عالية المستوى للكويت بالقمم الخليجية والعربية والإسلامية

مشاركة عالية المستوى للكويت بالقمم الخليجية والعربية والإسلامية

أكد نائب وزير الخارجية بالكويت خالد الجارالله أن الكويت حريصة على المشاركة في القمم الخليجية والعربية والإسلامية، بمستوى عالٍ، معرباً عن تطلعه أن تعالج هذه القمم الثلاث التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الأوضاعَ في المنطقة، وأن يصدر عن تلك القمم ما يُسهم في تهدئة الوضع.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت الكويت تقوم بجهود لتهدئة الوضع قال الجارالله إن وضع المنطقة حساس وبالغ الخطورة وإن هناك تطورات متسارعة تنبئ عن تداعيات “نتمنى ألا تكون خطيرة”، مضيفاً يجب أن نكون في منتهى الحيطة والحذر من تسارع وتيرة الأحداث في المنطقة.
وشدد الجارالله على أن الكويت دائماً مستعدة وحاضرة لبذل أي جهود تهدف إلى التهدئة والاستقرار في المنطقة بعد التطورات الأخيرة، مؤكداً أن الكويت لديها الثقة في أن تسود الحكمة والعقل وأن يكون الهدوء هو سيد الموقف وألا يكون هناك صدام في المنطقة، لافتاً إلى أن تلك الثقة تُستمد من التصريحات الأمريكية والإيرانية بعدم الرغبة في الحرب.

وأضاف: نحن ضمن هذه الدائرة ونعتقد أن هناك ما يدعو للأمل والتفاؤل في أن تكون هناك سيطرة بما لا يشكل خطورة أو تهديد لأمن المنطقة.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان التصعيد الحاصل مشابهاً لما سبقه في كوريا الشمالية والذي أدى إلى طاولة المفاوضات، قال الجارالله: إن تلك الحالة من التصعيد كانت ناجحة، معرباً عن أمله في أن تكون حالة المنطقة مشابهة للأزمة الكورية، مضيفاً أنه على ما يبدو أن المفاوضات بين الطرفين “أمريكا وإيران” قد بدأت، حيث توجد تحركات واتصالات، مستشهداً بزيارة وزير الخارجية العماني لطهران وتصريحاته بتفاؤل عن التهدئة والمفاوضات.

وتابع: إن الكويت ترحب بأي جهود تُبذَل في إطار تخفيف التصعيد في منطقة الخليج، وقد استمعنا إلى رأي رئيس مجلس الوزراء العراقي د.عادل عبدالمهدي فيما يتعلق بالتصعيد ونؤيد أي جهود من العراق أو غيره لاحتواء التوتر.

وحول ما إذا كان هناك اتصال مع واشنطن بشأن وصول قوات أميركية جديدة إلى الكويت، أوضح الجارالله أنه ليس هناك اتصال بهذا الخصوص، ولكن هناك اتفاقيات أمنية موقعة بين البلدين ونحن نعمل في إطار هذه الاتفاقيات.

ونفى الجارالله وجود مستجدات في الأزمة الخليجية، وقال: لا جديد ولكننا على أملنا المعقود بأن نصل في يوم إلى احتواء هذا الخلاف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: