الرئيسية » برلمان » مجلس الأمة يرفع قانون الرياضة إلى الحكومة

مجلس الأمة يرفع قانون الرياضة إلى الحكومة

أعلن اليوم مجلس الأمة الكويتي في جلسته الخاصة التي عقدت اليوم، عن رفع قانون الرياضة الجديد في مداولتين وإحالته للحكومة وذلك بحضور 51 نائبا وموافقة 47 ورفض 3 وامتناع واحد، وبارك الرئيس الغانم بإقرار القانون قائلا: : «مبروكين ونفرح في القريب العاجل».
ورفض كل من النواب صالح عاشور وحمدان العازمي وخلف دميثير القانون، فيما امتنع النائب عبدالكريم الكندري عن التصويت.
ووافق المجلس على التقرير الثاني للجنة الشباب والرياضة بشأن قانون الرياضة الجديد في مداولة أولى وذلك بـ44 صوتا ورفض 3 وامتناع 1.
ورفض مجلس الأمة بالتصويت مقترح رد الاتحادات المنحلة، وذلك خلال مناقشة التعديلات على قانون الرياضة.
وتلا المجلس تعديلا بعودة مجالس إدارات الأندية والاتحادات المنحلة مقدما من النواب عاشور والبابطين وآخرين، وأشار الوزير الروضان الى أنه “يجب عرض أي تعديل على «فيفا» قبل إقراره”، وصوت المجلس برفض المقترح.
من جانبه، أكد الوزير الروصان أن عودة الاتحادات المنحلة أمر يخص الجمعية العمومية، مبينا أنه لن تعرض حالة الكويت في الإيقاف إلا في إقرار القانون ولم نصل الي هذه المرحلة إلا بعد جهد.
وأضاف الروضان حول توجيه الاستجواب له “هذا القانون يخص الكويت وأهلها كما أن الوزارة لا تهمني بقدر خدمة أهل الكويت”.
قال النائب يوسف الفضالة إن “الوزير مجتهد ونأسف ممن يهدده في هذا الموضوع، وواضح من الاتجاهات أن القصد هو رأس الوزير وليس غير ذلك”.
من جهته، قال النائب نايف المرداس في مداخلته “أعلن تضامني مع الاستئناف للنواب المسجونين كذلك 70 من الشباب، ويجب شطب كلمة النائب سعدون حماد بأن النائب المطير هارب بل هو مع والدته للعلاج”.
وقال: أتمنى أن يكون هذا التعديل يوافق كل اشتراطات «فيفا» وذلك لرفع الإيقاف عن الرياضة.
كما أعلن النائب ثامر السويط عن “تضامنه الكامل مع النواب والشباب المسجونين”، وأضاف: “إن عملنا يجب أن يتجاوز ذلك للمطالبة بالعفو الشامل”.
وقال متوجها للحكومة: “من طول الغيبات جاب الغنايم”.. وللأسف الحكومه أتتنا اليوم بقانون مشبوه وحضورنا اليوم حتي لا نكون سلبيين،كما نؤكدعلى تحفظنا على أي مادة تنتقص من حق الدولة”.
بدوره، قال النائب راكان النصف إن “على الوزير الامتثال للجهة الرياضية”، مشيرا الى أن “تسطيح هذه القضية بأنها خلاف بين مرزوق الغانم وأحمد الفهد أمر سيئ”.
وتابع إن “من ذهب للخارج وأوقف الرياضة الكويتية هو ليس مرزوق الغانم بل إن سلوك مرزوق الغانم جيد وهو الأفضل بل إنه ذهب للدستور”.
وتابع “لا يوجد شخص شجاع يقول إنه أوقف الرياضة الكويتية بل إن عليك كشف رأسك فنحن في هذا الاتجاه”.
وقال النائب عودة الرويعي إن القاعدة العامة والمهمة تقول “اعمل ما لا يضر”، لذا أقول ما هو الضرر من هذا القانون وفي الأمس كان هناك إرهاب في «تويتر».
وأضاف “نحن لسنا تابعين لشخص معين بل نحن مع الشعب الكويتي وأستغرب من حرمانه من الرياضة”، لافتا الى أن “استمراره هو عدوان على الشعب الكويتي وأقول للوزير إن لم يكن هناك رفع للإيقاف فعليك أن تستقيل”.
وأضاف: “أدعو الحكومة والنواب اليوم للتعاون لمصلحة الكويت، وأقول لكل من يقف ضد هذا القانون شبعنا من انحرافاتكم وآرائكم”.
واستهل النائب مبارك الحجرف مداخلته بتوجيه الشكر لسمو الأمير لجمعه دول الخليج، ثم قال: “ما يهمنا اليوم هو رفع الإيقاف وحضور الحكومة اليوم هو سابقة لذا لا تتعذر مستقبلا في عدم الحضور”، مضيفا إن “رسالتنا للوزير الروضان إن لم يرفع الإيقاف فأنت المساءل وأنت وضعت نفسك بالزاوية”.
بدوره، قال النائب علي الدقباسي “نحن أمام بارقة أمل لرفع الإيقاف وهذا هو الهدف، وأقول إن المترددين لا يبنون دولا”، معلنا عن موافقته على القانون للمساهمة برفع الإيقاف، ومشيرا الى أننا حاليا أمام مفترق طرق في مصلحة الكويت”.
من جانبه، قال النائب خليل الصالح إننا نشكر كل من ساهم في وضع الخطوة الأولي لحل هذه الأزمة الشائكة، مضيفا إن الشعب لن يرحمنا إن لم نحل هذا الملف.
وتوجه للمختلفين حول الجلسة بالقول إن الكويت هي الأحوط، وسؤالي للوزير الروضان: ما هي الخطوات الأخرى المقبلة؟.
ووقع سجال بين النائبين أحمد الفضل وحمدان العازمي على خلفية تمديد الوقت لمداخلة الفضل مما أدى الى اعتراض العازمي، وقال الفضل: “الهدف هو رفع الجلسة وتعطيل إقرار القانون”.
وأضاف “أي تعديل يتطلب ترجمة وإرسالها للمنظمات الدولية وقد تفوتنا فرصة 4ديسمير، وذلك بهدف من بعض النواب”.
وأشار الى انني “أنا مقرر اللجنة وأعرف كل ما يدور، وهناك فرصة لدينا أعطتنا إياها «فيفا»”.
وقال النائب عبدالوهاب البابطين “أنا على كلامي مع الرياضة الكويتية وأنا موافق على القانون لكن يبقى أن تطبيق الشروط الثلاث هو المهم لرفع الإيقاف”.
وأضاف حول “موضوع سحب القضايا الدولية أقول للوزير جزاك الله خيرا وسنمضي اليوم مع طلبكم وإن لم يغلق هذا الملف أقول للوزير ستكون لنا كلمة”.
وأشار النائب سعدون حماد الى أن “هناك من يريد التصويت على القانون اليوم لكن يخاف من ردة فعل الشارع، وهناك من هدد باستجواب الوزير الروضان إن لم يرفع الإيقاف، وأقول في حال رفع الإيقاف “يجب وضع تمثال له”.
وقال الرئيس الغانم ردا على حديث النائب عبدالكريم الكندري بأن الكويت ليست كلها مرزوق الغانم او أحمد الفهد..”لا تزايد علينا والكويت أكبر من مرزوق الغانم وأحمد الفهد وهذه أسطوانة مشروخة تبي تصوت صوت ما تبي تصوت إلحق غيرك”.
وكان النائب عبدالكريم الكندري قال إن “الكويت ليست فريقين ولن نقبل بأن نصنف لفريقين وليس لأحد أن يرهبنا”.
وأضاف: “هناك 70 عائلة ونائبان في السجن يعتبرون مواضيع عاجلة ومهمة، وللأسف رئيس الحكومة اليوم غير حاضر للجلسة اليوم في ظل مستوي أهميته كقانون”.
وتابع “نتمنى رفع الإيقاف وأعلن امتناعي عن التصويت لوجود شبهة”.
وأشار النائب خليل أبل الى انني “أقول لجميع المختلفين في موضوع الرياضة إن علم الكويت فوق الجميع، وأقول للوزير الروضان إن رضخت وتعديت القانون فأنا أول من يستجوبك والقانون الحالي مهم لرفع الإيقاف وجيد”.
من ناحيتها، قالت النائب صفاء الهاشم: “أقول ان شاء الله الحكومة لا تكذب علينا اليوم، وأنا أهتم بأبنائنا الرياضيين فقط وليس الكبار وأكررها لا يهمني الأقطاب والرؤوس ودمعة فهيد الديحاني وفي السلطان لا أنساها وهي تلمع من عزيمة”.
وأضافت: “قانون اليوم متوافق عليه من قبل المنظمات الرياضية وأنا مليت من نظريات المؤامرة ومن يتحدث بها، لكن أقول إن القانون مهم لرفع الإيقاف ورقبة الوزير ستكون موجودة”.
وتابعت: “هناك شخصية نسائية تهيمن على الأندية النسائية وتعرقل إنجازات فتياتنا فيا معالي الوزير هل تقدر توقفها عند حدها؟”.
وأكد النائب عبد الله الرومي أن “ما نناقشه اليوم يعد من العاجل من الأمور”، معربا عن اعتقاده بأن “الجلسة سليمة”.
وقال النائب عمر الطبطبائي إن “هذا القانون يعد خطوة لرفع الإيقاف في ظل تطبيق الشروط الثلاث وهي الأهم، وأقول لمن يخاف من خصخصة الأنديه إنها غير موجودة ونحن اليوم لسنا مع شيخ ولد شيخ او تاجر ولد تاجر او سيد ولد سيد بل انا مع الكويتيين”.
وأشار النائب مبارك الحريص الى اننا اليوم لدينا فرصة لرفع الإيقاف وهو يوم مفصلي والتشكيك في حضور جلسة اليوم غير صحيح وعلينا الذهاب للرأي الأحوط، مبينا أن الحضور اليوم هو لأمر طارئ وذلك لاتخاذ التدابير لذا لا يمنع من الحضور اليوم “، ومضيفا: “الحديث عن تشكيل الحكومة في الوقت الحالي غير مهم في ظل أهمية رفع الإيقاف الرياضي وعلينا سلك أقرب طريق دستوري للدفع بها.
بدوره، قال النائب الحميدي السبيعي: إذا لم يرفع الإيقاف بعد 30 يوما سنستجوب وزير الرياضة أكان الروضان أم غيره، وليس بحجة عدم رفع الإيقاف إن لم يرفع إنما لأنهم دلسوا على الشعب الكويتي في حال لم يرفع الإيقاف”.
وأضاف: “صالح عاشور في السابق كان يعرقل الأمور في مناقشة قوانين الرياضة وأنا أقول إن النواب متى ما تدخلوا بملف أفشلوه وعرقلوه”.
ودعا للتكاتف قائلا: فلنتكاتف من اجل رفع الإيقاف لأن لا أحد يعلم بالغيب، نحن علينا أن نعمل والتوفيق من عند الله”.
وأكد النائب رياض العدساني أن “القانون اليوم حساس وأنا مع خصخصة الرياضة فهي مهمة لرفع المستوى، وأنا ضد أمور أخري كخصخصة التعليم والنفط.. وأنا منسجم مع مواقفي”.
وأشار النائب صالح عاشور الى أنني “أتحفظ على افتتاحية جريدة الراي وأوجه رسالة لها (ما هكذا يتم مخاطبة أعضاء مجلس الأمة)”، مضيفا: “سيكون لنا رد على ذلك إن شاء الله”.
وقال: “كل الكتب والتصريحات تؤكد أنه لايمكن رفع الإيقاف إلا بأن تتم الموافقة على الشروط الثلاثة لكن تعديل القانون شيء بسيط في رفعه”.
وأضاف: “أخاطب الوزير الروضان (طبق الشروط الثلاث لرفع الإيقاف وستتحمل مسؤوليتك السياسية في حال عدم رفعه، ويجب تطبيق الشروط ورفع الإيقاف هو لمصلحة البلد”.
وقال وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان إن صاحب السمو دائماً يقول لي “أبيك تفرح عيالنا”، مضيفا: “وأقول للنواب موقفكم اليوم بالتصويت على القانون سيكون له الأثر الكبير بعودة الرياضة إلى أمجادها ورفع الإيقاف”.
وشرح الروضان في مداخلة له الإجراءات كافة التي قامت بها الحكومة والمفاوضات الخاصة التي أجريت من أجل رفع الإيقاف.
وأضاف متوجها للنواب: أمامكم مسؤولية كبيرة لإقرار قانون الرياضة الخاص برفع الإيقاف والشكر لرئيس مجلس الأمة الذي بذل جهوداً كبيرة للوصول إلى جلسة اقرار القانون.
وأكد الروضان أن “جلسة اليوم مهمه وذلك لإقرار قانون الرياضه الذي يعد مهما لإنقاذ الرياضة الكويتية”، مبينا أننا “طرقنا كل الأبواب وتحركنا بكل الطرق لحل الأزمة ونهدف للحفاظ على المال العام”.
وأوضح أن “رفع الإيقاف ليس بيدنا لكن بيد المنظمات الرياضية العالمية لكن إقرار القانون اليوم مهم لدعم رفع الإيقاف”.
وقال: “إقرار القانون اليوم هو نجاح لدولة الكويت ونسجل الدعم المقدم من رئيس المجلس مرزوق الغانم كذلك لجنة الرياضة البرلمانية كذلك نشكر رئيس الحكومه والرياضيين للإسهام بدعم قانون الرياضة”.
ولفت الى ان “إقرار القانون سعيد للرياضة مكانتها ويرفع عنها الإيقاف”.
وأشار الوزير الروضان الى أن”التعديلات الحكومية هي تعديلات لـ«فيفا»، كما وافقنا على جميع الملاحظات التي قدمت وعلينا جميعا أن نعرف كل ما هو موجود في القانون”.
وأضاف:”إننا لن نأتي بأي قانون يخالف قانون «فيفا» وهو موافق عليه من قبلها كما يجب إقرار القانون قبل 4 ديسمبر وذلك لرفعه”.
من ناحية ثانية، أوضح الوزير الروضان إن اللاعب بدر المطوع تم فصله من عمله وذلك لعدم تفرغه.
وكانت النائب صفاء الهاشم قالت في مداخلة على حديث الوزير الروضان عن مميزات القانون “لا تنسى بناتنا اللاعبات”، فرد الروضان: “ان شاء الله”.
من جانبه، أوضح النائب محمد الدلال أن “ما ذكره الرئيس الغانم حول عقد جلسة اليوم هو صحيح تماما”.
بدوره، قال النائب حمدان العازمي”وفق جلسة اليوم أستغرب على الحكومه تعطيل الجلسات وتعطيل مصالح الناس”.
وقال النائب عبدالكريم الكندري إن هناك لغطا دستوريا وآراء ذكرت تشير لصحة عقد الجلسة لكن هناك آراء تؤكد عدم صحة تصويت أعضاء الحكومة، كما يجب المحافظة على إصدار قانون لا يتم الطعن فيه.
من جهته، أشار النائب خالد الشطي الى أن اللغط حول عقد هذه الجلسة حسم منذ العام 1964 وهناك سابقة برلمانية حصلت لذا لا يوجد أي إشكال دستوري لعقد الجلسة، وهناك آراء دستورية حسمت هذا الأمر.
وأكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن “الدعوة للجلسة الخاصة بمناقشة قانون الرياضة وصلت للنواب وذلك لمناقشة التقرير الثاني حول قانون الرياضة”، لافتا الى أن المناقشة تتعلق بما يخص شروط «فيفا» لرفع الإيقاف.
وبين الغانم أن “هناك آراء دستورية كثيرة حول صحة عقد الجلسة الخاصة وذلك لإقرار قانون الرياضة وهو مهم”.
وكان النائب صالح عاشور قال “أستغرب استبعاد اقتراحي في تقرير قانون الرياضة فيما يخص الخصخصة”.
وسأل عاشور “لماذا لم يُدرج اقتراحي بشأن خصخصة الأندية ضمن تقرير لجنة الشباب والرياضة؟”، فرد مقرر لجنة الشباب والرياضة في دور الانعقاد الأول النائب يوسف الفضالة “لأن جلسة اليوم مخصصة لقانون الرياضة وليس لمناقشة قانون خصخصة الأندية”.
كما أعلن اليوم النائب أحمد الفضل”أطمئن النائب عاشور أن اقتراحك حول الخصخصة موجود ولم يناقش وحاليا مايتم مناقشته هو التقرير الثاني”.وافتتح الرئيس الغانم اليوم الجلسة الخاصة لمناقشة قانون الرياضة الجديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: