الرئيسية » محليات » كلمة الأمير خلال تكريم سموه من البنك الدولي

كلمة الأمير خلال تكريم سموه من البنك الدولي

استقبل سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في قصر بيان صباح اليوم وزير المالية الدكتور نايف الحجرف ونائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محمد فريد بلحاج بن الصادق والوفد المرافق حيث قدم لسموه شهادة تقدير من مجموعة البنك الدولي تقديرا لدور سموه كرائد للعمل التنموي ودعم جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية على المستوى العالمي.

وقد ألقى سموه رعاه الله كلمة بهذه المناسبة، قال فيها: «يسرني وأنا أتقبل شهادة التقدير ودرع التكريم اللذين قدما لي ولبلدي الكويت كتكريم استثنائي من السيدة كريستالينا جورجيفا الرئيس الموقت لمجموعة البنك الدولي أن أعبر عن امتناني وامتنان شعب الكويت لهذه المبادرة الكريمة التي تأتي من إحدى أهم منظمة عالمية ترعى وتدعم وتضمن برامج ومشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول النامية والأقل نموا بالذات وتحقق الأمن والاستقرار لشعوبها.

إننا في الكويت شعبا وحكومة ومنذ انضمامنا إلى عضوية البنك الدولي عام 1962 وانطلاقا من إيماننا العميق بأن أحد أهم متطلبات الاستقرار السياسي والاجتماعي في أي بلد مجاور أو غير مجاور هو المشاركة مع الدول المحتاجة في تقديم العون والمساعدة والتمويل لبرامجها التنموية للقضاء على الفقر وإنعاش الفعاليات الاقتصادية حسب إمكانياتنا المتاحة، ولذلك قامت دولة الكويت ومنذ عام 1961 بتأسيس الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والذي ساهم ومنذ ذلك الوقت في تمويل برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية لأكثر من 120 دولة في العالم. كما ساهمت دولة الكويت وبكل فاعلية واستمرار في جميع المؤسسات التنموية الدولية وعلى رأسها مجموعة البنك الدولي والذي تفتخر الكويت بأنها من أكثر الدول تعاونا معها في الخطط التنموية للدول النامية والأقل نموا.

وأود أن أعبر عن عزمنا على الاستمرار في هذا النهج والذي يؤمن به شعبنا وجبل عليه انطلاقا من الإرث التاريخي لدولة الكويت في مجالات المساعدات الإنسانية والمساهمة في مساعدة الدول التي تجتاحها الكوارث الطبيعية والمآسي الإنسانية.

أرجو أن تنقلوا تحياتي وتقديري الكبيرين للسيدة كريستالينا جورجيفا الرئيس المؤقت لمجموعة البنك الدولي على هذا التكريم الاستثنائي وشكرا لكم صديقنا العزيز والوفد المرافق لكم من البنك الدولي على مشاركتكم الشخصية في تقديم شهادة التقدير ودرع التكريم واللذين قبلتهما بكل امتنان».
بعدها ألقى نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كلمة، قال فيها: «إنه لمن دواعي سروري أن اكون معكم اليوم في دولة الكويت ممثلا عن رئيس مجموعة البنك الدولي لتكريم سموكم تقديرا لدوركم الريادي في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى العالم من خلال المساعدات والمساندات التي تقدمها دولة الكويت والتي تستفيد منها أكثر من 100 دولة حول العالم.

تلعب دولة الكويت تحت قيادتكم الحكمية والرشيدة دورا مهما في دعم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية من خلال تمويلاتها الإنمائية المباشرة لبلدان المنطقة.

ويأتي تكريم سموكم تقديرا لمساهمات دولة الكويت في العديد من المؤسسات الإقليمية والدولية ومنها مؤسسة التنمية الدولية والتي تعتبر إحدى المؤسسات الهامة في مجموعة البنك الدولي والمعنية بالخصوص بتقديم المساعدات لدعم التنمية في الدول الاكثر فقرا في العالم.

حضرة صاحب السمو، سنحتفل اليوم مع شركائنا في دولة الكويت بمناسبة مرور عشرة أعوام على افتتاح مكتب البنك الدولي في دولة الكويت والذي ساهم بتعزيز العلاقة بين دولة الكويت ومجموعة البنك الدولي.

ويسرني أن أغتنم هذه الفرصة لأعبر كذلك لسموكم عن شكر مجموعة البنك الدولي للدعم اللامحدود الذي يتلقاه مكتب البنك الدولي من حكومة دولة الكويت منذ سنوات.

حضرة صاحب السمو أكرر شكري لمساعدتكم ومساعدة دولة الكويت حكومة وشعبا لدعمها للجهود الدولية لتحقيق التنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والقضاء على الفقر في العالم، ويسرني في هذه المناسبة أن أقدم هذا الدرع التقديري لسموكم باسم رئيس مجموعة البنك الدولي وشكرا جزيلا على الاستضافة وكل ما تعملونه في النطاق الاجتماعي والتعاون الدولي والجهات ضد الفقر حول العالم».

وحضر المقابلة وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح.

وقد صرح نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بن بلحاج بهذه المناسبة قائلا “كان لنا اليوم شرف لقاء مع سمو الأمير حيث كان اللقاء شيقا وكان فرصة لكي نستغل خبرة سمو الأمير ونتداول عدة أمور لا سيما منها التعاون ما بين البنك الدولي ودولة الكويت”.

وأضاف إن هذا التعاون قديم ويتجذر في عمق تاريخ البنك الدولي وعمق تاريخ دولة الكويت، مؤكدا أن البنك سيمضي قدما بصفة إيجابية في هذا التعاون لا سيما فيما يخص دور دولة الكويت ودور سمو الأمير في دعم الاقتصاد ودعم التنمية في المنطقة والعالم بصفة عامة.

من جانبه، قال المدير التنفيذي وعميد مجلس الأمناء في البنك الدولي الدكتور ميرزا حسين ميرزا في تصريح “تم اليوم تقديم درع تذكاري إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد من مجموعة البنك الدولي”، متابعا: «بالنيابة عن رئيس البنك الدولي قام السيد فريد بلحاج نائب مدير البنك بتقديم الدرع هذا الدرع الذي كان حقيقة شكر وعرفان من مجموعة البنك الدولي ومساهمينه للدور القيادي الذي يقوم به حضرة صاحب السمو ودولة الكويت في التنمية والتنمية المستدامة”.

وأوضح أن الكويت ساعدت في الكثير من مشاريع البنك الدولي لاجتثاث كثير من الدول من براثن الفقر وتحسين الخدمات وتوفير الخدمات الأساسية لكثير من الشعوب وأكثر من 100 دولة سواء كان على صعيد الكهرباء والماء والصرف الصحي والتعليم والصحة.

وبين أن الهدف من هذا الدرع هو الشكر والعرفان لسمو أمير البلاد من قبل مجموعة البنك الدولي لكي ينقل طموح كثير من هذه الشعوب إلى التنمية التي يريدونها وتحسين مستويات الخدمة، بالاضافة إلى توفير الحياة الكريمة لكثير من هؤلاء الشعوب وازالتهم من الفقر.

وأعرب عن الفخر حقيقة بهذا التكريم الذي قدمه البنك الدولي أول مرة لسمو الأمير والذي يدل على الجهود التي يقوم فيها سموه وتثمينه من قبل المجتمع الدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: