الرئيسية » محليات » صباح الريس : الهندسة علم جعل المستحيل ممكنا

صباح الريس : الهندسة علم جعل المستحيل ممكنا

كشف المهندس صباح محمد الريس مؤلف كتاب “تاريخ الهندسة في الكويت قصة وطن في سيرة ذاتية”، على إنه قد عمل على تأليف هذا الكتاب لمدة خمس سنوات.
حيث تمني أن يعمل الجيل الحالي على إيصال هذه المعلومات الهندسية وتعاقبها من جيل إلى جيل، موضحا ان الهندسة علم جعل المستحيل ممكنا، فمن خلال الهندسة تغلب الإنسان على الطبيعة بصناعة الأشياء التي تمكنه من ذلك، من مبان سكنية تحميه من العوامل الطبيعية، كما بنى السفن والسيارات والقطارات والطائرات للتغلب على المسافات ولتسهيل انتقاله ونقل حاجياته.
جاء ذلك على هامش استضافة «ذي هب جاليري» فعالية تدشين وتوقيع الكتاب مساء امس الأول بحضور عدد من الشخصيات الثقافية والفنية والإعلامية من بينهم أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب م.علي اليوحة.
وأشار الريس إلى أنه ما كان مستحيلا قبل 100 عام مثل الكهرباء والاتصالات والهبوط على سطح القمر واستكشاف الفضاء الخارجي أصبح حقيقة واقعة، لافتا الى ان التعليم الهندسي يحتم على طالب الهندسة ان يتعامل مع النظريات المعقدة مما يجعل تفكيره تفكيرا تحليليا يستطيع من خلاله طرح الأسئلة والتوصل الى الإجابات المعقدة مما يجعله أكثر نجاحا من غيره في إدارة الأعمال، فالمهندس يمكنه العمل في اي مهنة كانت إلا ان العكس غير صحيح.
وتابع: أعتبر نفسي من المحظوظين الذين دخلوا هذا المجال ونجحوا فيه وكنت من الرواد وحصلت على أعلى الزمالات الهندسية وشاركت في عشرات المؤتمرات الهندسية العالمية وقدمت عشرات البحوث وترأست عشرات اللجان الفنية وكان لي الشرف في مقابلة والتعرف الى معظم مهندسي العالم المرموقين والذين غيروا مجرى التاريخ في الهندسة والعمارة في القرن العشرين والحادي والعشرين.
وأوضح الريس انه بالرغم من ان عنوان الكتاب «تاريخ الهندسة في الكويت» فإنه يشمل جزءا ليس بالقليل عن الصحة والتعليم لأنهما على صلة بالهندسة وتكملة لها كما يشمل جزءا من سيرته الذاتية التي تشمل خبرة مهندس من الرعيل الأول عاصر الكويت الحديثة وسنحت له الظروف بتدوين خبرته عنها في كتابا هو خليط من سيرته الذاتية وتدوين مرحلة الطفرة العمرانية، حيث يمثل جزءا من تاريخ الهندسة في الكويت.
ويجيب الكتاب عن كثير من الأسئلة حول هذه الفترة التي عاشها الآباء والأجداد فترة أيام الغوص والسفر وفترة ما قبل النفط. شملت فصول الكتاب تاريخ الكويت وحدودها وبيوتها القديمة وسكانها وأنشطتها وعمارتها، وألقى الضوء على العمل الجبار الذي قام به الكويتيون في بناء السور الثالث عام 1920.
كما أعرب رئيس مجلس إدارة «ذي هب» محمد عبدالعزیز العتیبي عن سعادته باستضافة مثل هذا الحدث نظرا لقيمته الفنية والثقافية والمجتمعية العالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: