الرئيسية » اخبار عالمية » شاهد الفرق بين إعلان ترمب وأوباما عن مقتل البغدادي وبن لادن؟

شاهد الفرق بين إعلان ترمب وأوباما عن مقتل البغدادي وبن لادن؟

وصف موقع «فوكس» الأميركي إعلان الرئيس دونالد ترمب، أمس (الأحد)، مقتل زعيم «داعش» الإرهابي، أبو بكر البغدادي، على يد قوات أميركية بأنه كان شديد الاختلاف من ناحيتي النبرة والمضمون عن إعلان الرئيس السابق باراك أوباما مقتل زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي السابق أسامة بن لادن. وقال الموقع إن قتل البغدادي يعدّ أهم رحيل لزعيم إرهابي منذ قتل بن لادن.

وأوضح «فوكس» ملامح الاختلاف بين خطابي الرئيسين؛ بأن ترمب استبق خطابه بإعلان قتل البغدادي بتغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر»، قال فيها إن «شيئاً كبيراً حدث» ثم عقد مؤتمراً صحافياً لمدة 40 دقيقة وأعطى معلومات تفصيلية عن العملية بشكل سينمائي بما في ذلك المعدات التي استخدمت.

ولفت الموقع الأميركي إلى أن ترمب ركز على البغدادي وأنه فجر نفسه بعدما كان يجري باكياً داخل نفق مسدود، ولكن القوات الأميركية حصلت على الحمض النووي الخاص به، وكانت تقارير صحافية نشرت قبلها بساعات عن مقتل زعيم «داعش» الإرهابي.

وفي المقابل، فإن أوباما فاجأ الجميع بالإعلان عن مقتل بن لادن عبر مهمة نفذتها القوات الأميركية في غارة على مخبئه في أبوت آباد في باكستان.

وقال الموقع إن أوباما عباراته كانت قصيرة، حيث أوضح أسباب استهداف زعيم «القاعدة» السابق وكشف عن تفاصيل محدودة، وأكد الجهود التي بذلت لتجنب حدوث إصابات لمدنيين وغلب حديثه عن العملية أكثر من اللحظات الأخيرة لبن لادن، حيث قال إن الجنود قتلوه عبر إطلاق النار عليه واحتفظوا بجثته، فيما أنهى خطابه بالحديث لضحايا هجمات 11 سبتمبر (أيلول) الإرهابية ودعوة الشعب الأميركي للوحدة.

وأعلن ترمب، في الغرفة الدبلوماسية بالبيت الأبيض، أنه تابع عملية قتل البغدادي مع كبار أركان إدارته بالفيديو أثناء تنفيذها، مضيفاً أن زعيم «داعش» الإرهابي كان يحاول إعادة إحياء «داعش» قبل مقتله، وأضاف أن هناك مقاتلين مع البغدادي استسلموا وهم قيد الاعتقال حالياً.

وأوضح أنه تم الحصول على كثير من الأوراق والمعلومات من الموقع حول خطط «داعش» ومعلومات حول قادته، وأسماء مرشحة لخلافته، ووجه الشكر لكل من روسيا وتركيا وسوريا والعراق وأكراد سوريا الذين قال إنهم أمدوا القوات الأميركية بمعلومات مهمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: