الرئيسية » محليات » سمو الأمير يزور الإدارة العامة للإطفاء

سمو الأمير يزور الإدارة العامة للإطفاء

قام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، مساء اليوم الثلاثاء، وفي معيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، بزيارة الى مبنى الادارة العامة للاطفاء.
وكان في استقبال سموه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، ومدير عام الادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد، وكبار القيادات.
وقد ألقى سموه الأمير كلمة بهذه المناسبة فيما يلي نصها:

«بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.
معالي الأخ أنس خالد ناصر الصالح
نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء
سعادة الفريق خالد راكان المكراد
إخواني وأبنائي منتسبي الإدارة العامة للاطفاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جريا على عادتنا السنوية نلتقي بكم وأخي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وأخي معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والأخوة المرافقين لنبادلكم التهاني بشهر رمضان المبارك سائلين العلي القدير أن يعيده على وطننا العزيز وعلى شعبنا الكريم والمقيمين على أرض الوطن بوافر الخير واليمن والبركات.

إخواني وأبنائي
ان الروح الوطنية العالية التي تتسمون بها في أداء مهام مسؤوليتكم الجسيمة والمتمثلة في إنقاذ الأرواح والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة والتي أوفيتم بها بكل تفان وإخلاص هي محل التقدير والثناء، ولقد برهنتم مرارا أنكم أهل لهذه المسؤولية بكفاءتكم العالية في التعامل مع مختلف الحوادث الخطرة وفي غضون أوقات قياسية مما أسهم في الحد بشكل كبير من الآثار المدمرة لهذه الحوادث.
كما لايفوتني الإشادة بما قدمتوه من جهود كبيرة وما أبديتموه من تعاون وتنسيق تام مع مختلف الجهات الرسمية والتطوعية وتسخيركم لإمكانياتكم في سبيل التغلب على ما واجهته البلاد من أمطار غزيرة وسيول في العام الماضي.
إن من صميم مسؤولياتكم التأكد من تطبيق مقاييس السلامة المعتمدة في مختلف المنشآت والتي تحتم عليكم تكثيف جولاتكم التفقدية وبصورة دورية وتطبيق القانون ودون أي استثناء على المخالفين من الالتزام في الاشتراطات المعتمدة لتحقيق عناصر الوقاية وحفاظا على الأرواح والممتلكات واستغلال هذه الجولات لنشر الوعي حول كيفية التعامل الصحيح مع مختلف الحوادث وبشكل خاص الحرائق وتعزيز تواصلكم المباشر مع المؤسسات والجهات المعنية وبما يحقق التعاون المنشود، مشيدين بما تشهده مختلف قطاعات الإدارة العامة للاطفاء من تطور مستمر وملحوظ وحرص على رفع كفاءة منتسبيها عبر إشراكهم في العديد من الدورات التخصصية والتمارين العملية ومن سعي دؤوب للتزود بالمعدات والأجهزة الحديثة وأن نهنئكم باستلام الإدارة العامة للاطفاء مؤخرا الدفعة الأولى من زوارق الإطفاء البحري للتدخل السريع والتي تعد الأحدث على مستوى العالم.
وختاما نتضرع إلى المولى تعالى أن يوفق الجميع لكل ما فيه خير وخدمة وطننا العزيز ورفعة شأنه.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

وألقى مدير عام الادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد كلمة بهذه المناسبة، فيما يلي نصها:
«بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد
وعلى اله وصحبه اجمعين
سيدي حضرة صاحب السمو
الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه
سيدي سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح
ولي العهد حفظه الله
سيدي معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح
نائب رئيس الحرس الوطني الموقر
سيدي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح
رئيس مجلس الوزراء حفظه الله
أصحاب المعالي الموقرين
سيدي معالي السيد أنس خالد ناصر الصالح
نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الموقر
الضيوف الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي حضرة صاحب السمو
بالإنابة عن سيدي معالي أنس خالد الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وجميع منتسبي الإدارة العامة للإطفاء وبالإصالة عن نفسي نرحب بزيارتكم الميمونة بهذا الشهر الكريم وبمعيتكم سيدي سمو ولي العهد الأمين وصحبكم الكرام ونتقدم لكم بأحر التهاني والتبريكات بحلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على وطننا الغالي وعليكم بالصحة والعافية وأدامكم ذخرا لنا وأميرا لنهضتنا وقائدا للعمل الإنساني.

سيدي حضرة صاحب السمو
ان الإدارة العامة للاطفاء بفضل من الله عز وجل وتوجيهاتكم السامية وبدعم الحكومة الرشيدة حققت العديد من الإنجازات والتطلعات التي تحمل في طياتها اهدافنا النبيلة والإنسانية المتمثلة بحماية الأرواح والممتلكات وفق منطلقات استراتيجية تعلوها حماية أرواح المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة وحماية ووقاية اقتصاد الدولة وأن ما قامت به الإدارة العامة للاطفاء من تعامل مع حالة الطوارئ خلال موسم الأمطار العام الماضي والتعاون الذي تم بين الجهات العسكرية والمدنية بالدولة خير دليل على اننا نمضي في الطريق الصحيح بتطبيق الخطط الخاصة بالتعامل مع الكوارث والأزمات بكل كفاءة واقتدار بكوادر بشرية مدربة وآليات ومعدات متطورة وخطط واجراءات معتمدة.
ولعل التمرين السنوي (شامل) الذي تتشرف الإدارة العامة للاطفاء بإقامته للعام الخامس على التوالي على مستوي الدولة والذي أقيم هذا العام برعاية وحضور كريم من سيدي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وبمشاركة 30 جهة حكومية والذي تم خلاله اعتماد الخطة الوطنية للتعامل مع الأزمات والكوارث وبإشراف وحضور ومراقبة منظمات دولية متخصصة يعكس الاهتمام والدعم المطلوب الذي تحظى به الإدارة العامة للاطفاء وباقي جهات الدولة لتأهيل وتجهيز كوادرها البشرية للتعامل مع الكوارث والأزمات.

سيدي حضرة صاحب السمو
من ضمن حرص الإدارة العامة للاطفاء على تطوير أنظمتها وتحسين بيئة الأعمال وتقديم خدمة أفضل للمواطنين والمقيمين والمستثمرين عملنا على تطبيق نظام الجودة على جميع قطاعات الإدارة حيث حصلنا هذا العام على شهادة الأيزو في قطاع تنمية الموارد البشرية ونعمل حاليا على إخضاع جميع القطاعات الأخرى بالإدارة ومنتسبيها بتطبيق نظام الجودة الشاملة (الأيزو) وبذلك تكون الإدارة العامة للاطفاء من الجهات الحكومية الأولى التي تحصل على شهادة (الأيزو) بجميع قطاعاتها مما يؤهل الإدارة لتقديم خدماتها في مجال الإطفاء والإنقاذ والتراخيص حسب المعايير الدولية.
وتفخر سيدي الإدارة العامة للاطفاء بإشادة وشكر الجهات الرقابية بالدولة على تطبيقنا للقوانين والقرارات الإدارية والمالية والمحافظة على المال العام بدون أي مخالفة ولله الحمد.
سيدي حضرة صاحب السمو
حضورنا الكريم
ان خططنا في تخفيض نسبة الحرائق من خلال الإحصائيات نجحت ولله الحمد بتخفيض نسبة الحرائق بمعدل 8 في المئة عن العام الماضي رغم الزيادة الطردية بعدد السكان والمنشآت ويعود ذلك لتكثيف الحملات النوعية والاعلامية اضافة الى توسع عمليات التفتيش والمخالفات والغلق الاداري للمنشآت التي تسبب خطرا على سلامة الوطن والمجتمع.
وتساهم الادارة العامة للاطفاء في نجاح وإنجاز المشاريع التنموية الكبرى في البلاد من خلال سرعة دراستها واصدار التراخيص الوقائية لها لضمان سلامتها وفق اعلى معايير الامن والسلامة من خطر الحريق ومنها جسر الشيخ جابر الاحمد طيب الله ثراه ومشاريع مطار الكويت الدولي الجديد ومدينة صباح السالم الجامعية ومستشفى الشيخ جابر الاحمد طيب الله ثراه والعديد من المشاريع الاخرى.

سيدي حضرة صاحب السمو
ان تعليماتكم السامية بتخصيص أرض لنادي رجال الأطفاء اسوة بباقي الجهات العسكرية بالدولة كان له الأثر الطيب والعميق في نفوس أبنائك رجال الإطفاء مثمنين ومقدرين عاليا دعمكم الكريم لهم.

وفي الختام
سيدي حضرة صاحب السمو المفدى
سيدي سمو ولي العهد الأمين
ان الكلام والأفعال تفيض بالإخلاص والتقدير والعرفان مجسدين أسمى معاني الولاء لسموكم مضحين بالغالي والنفيس من أجل سلامة وطننا الغالي.
أعاد الله عليكم شهر رمضان المبارك وأنتم متمتعون بثوب الصحة والعافية وطول العمر سائلا المولى عز وجل ان يرحم شهداءنا الابرار ويحفظ وطننا الغالي من كل سوء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».
ثم تم عرض فيلم وثائقي بعنوان «رؤية الكويت 2035».
وتم خلال هذه الزيارة اهداء حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد هدايا تذكارية بهذه المناسبة.
وقد رافق سمو الأمير في هذه الزيارة وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، وكبار المسؤولين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: