الرئيسية » رياضة » توقيت وموعد مباراة السعودية والإمارات في خليجي 23 والقنوات الناقلة

توقيت وموعد مباراة السعودية والإمارات في خليجي 23 والقنوات الناقلة

تتجه اليوم أنظار الكرة الخليجية إلى استاد جابر الأحمد الدولي، وذلك من أجل متابعة النهائي المبكر، الذي يجمع المنتخب السعودي بنظيره الإماراتي، في الجولة الثانية من مباريات المجوعة الأولى لكأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) في الكويت.
ويعيش المنتخبان الأخضر والأبيض حالة من النشوة بعد أن حقق كلاهما الفوز في الجولة الأولى ويطمح كلاهما لحصد الفوز غدًا، من أجل تأمين بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي.
وتنطلق المباراة في تمام الخامسة والنصف بتوقيت السعودية، السادسة والنصف بتوقيت الإمارات.
وتذاع المباراة على أغلب القنوات الرياضية الخليجية، على رأسها أبوظبي الرياضية وإم بي سي برو.
واستهل المنتخب السعودي مشواره في البطولة بالفوز على نظيره الكويتي صاحب الأرض والجمهور بهدفين مقابل هدف، لكنه سيكون على موعد مع مهمة أكثر صعوبة غدًا عندما يواجه الإمارات التي بدأت مشوارها في البطولة بالفوز على عمان بهدف دون رد.
ويشارك الفريق السعودي في البطولة بمجموعة من اللاعبين الجدد وتحت قيادة المدرب الكرواتي كرونوسلاف يورسيتش، ولعل هذه البطولة في حد ذاتها لها أهمية كبرى بالنسبة لجميع لاعبي الأخضر؛ أملًا في لفت الأنظار اليهم، والحصول على فرصة المشاركة مع الفريق في مونديال روسيا 2018.
إلى ذلك، يرفع المنتخب الكويتي شعار “لا بديل عن الفوز” خلال مواجهته ضيفه العماني غدًا الاثنين -أيضا- على استاد جابر الأحمد الدولي لتجنب الخروج المبكر من بطولة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) التي تستضيفها على أرضها.
ويلتقي الأزرق الكويتي مع الأحمر العماني غدًا الاثنين في الجولة الثانية من مباريات المجوعة الأولى واضعًا في اعتباره أن أي نتيجة باستثناء الفوز ستعني بشكل كبير خروجه من البطولة وانتهاء حلم التتويج باللقب للمرة الـ11 في تاريخه.
وتنطلق المباراة في تمام التاسعة بتوقيت السعودية.
وأحرز المنتخب الكويتي لقب البطولة في عشر مرات بفارق هائل عن أكثر المنتخبات الأخرى فوزًا باللقب، إذ تتقاسم منتخبات السعودية والعراق وقطر المركز الثاني في السجل الذهبي للبطولة برصيد ثلاثة ألقاب لكل منها.
وحتى أيام قليلة مضت، لم يكن المنتخب الكويتي أو أكثر المتفائلين للفريق ينتظر استضافة هذه النسخة من فعاليات البطولة في ظل قرار الحظر الذي فرض على الرياضة الكويتية منذ أكثر من عامين.
حيث إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منح الكرة الكويتية قبلة الحياة وأعطاها الفرصة لاستعادة مكانتها المرموقة من خلال رفع الحظر في وقت سابق من الشهر الحالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: