الرئيسية » كتاب واراء » ( بين الكفاءة والواسطة ) مقال للكاتبة ليلى القحطاني

( بين الكفاءة والواسطة ) مقال للكاتبة ليلى القحطاني

( بين الكفاءة والواسطة )

بدأت تغريدة صباحية لي قبل أيام عبر حسابي في تويتر باقتباس لمقولة قديمة أكملتها على هذا النحو :

‏الشهادة ورقة تثبت انك متعلم، لكنها لا تثبت انك تفهم والمنصب والترقية تعني ان واسطتك قوية لكنها لا تثبت انك كفاءة ! هذا هو الحال في أغلب دولنا العربية التي زرتها ( ولا أعمم ) جيش عرمرم من خريجي الجامعات والمعاهد العليا لا يجيد القراءة والكتابة بلغته الأم أو حتى بلغة أجنبية أخرى ولا يجيد طرق وأسس البحث عن المعلومة والتعامل معها من مصادرها الأصيلة وطرق تقديمها للجمهور وإقناعهم بما يملكون أو وصلوا له والأدهى والأمر أنك بعد سنوات تراه مسؤولا في إحدى الوزارات يروي لك ولموظفيه بكل صلافة كيف أتت به الواسطة إلى منصبه ( نجحت بالعافية وحب الخشوم وما صدقت إنهم نجحوني أو حطوني في هالمكان ) ولكم في كثير ممن نجحوا في وزارتي أصدق مثال والمتابع لأداء وإنجاز ربيب الواسطة سيجده يتمحور حول :

– خلق حاشية تمدحه

‏-إحاطة نفسه بهالة وبرستيج وهمي

‏-التحدث كثيرا عن نفسه وعلاقاته وواسطاته

‏-التركيز على البهرجة في كل أنشطته

‏-الحلول الترقيعية في كل مشكلة تواجهه

‏-محاربة الموظف او المسؤول الأذكى والأكثر وعيا منه .

-خلق الأزمات بين موظفيه

-التلويح المستمر بالمحاسبة والشؤون القانونية خاصة المغضوب عليهم

-خلق أجواء بوليسية في العمل و ( بلاسة ) له

-افتقاده للمرونة واستعمال روح القانون لا حذافيره

-لا يقدر ولن يقدر الطاقات الإبداعية والمبتكرين من موظفيه .

لانه ببساطة أتت به واسطة قبيلته او طائفته او طبقته ( لا بارك الله فيهم جميعا ) عموما هذه الفئة تبقى قزمة مهزوزة مفضوحة مهما ادعت وفعلت ونحن لهم بالمرصاد.

ليلى القحطاني

@sultanah _ff

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: