الرئيسية » محليات » الكشف عن مبادرة كويتية جديدة لحل الأزمة الخليجية

الكشف عن مبادرة كويتية جديدة لحل الأزمة الخليجية

كشف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد «سيطرح مبادرة وأفكاراً جديدة لحل الأزمة الخليجية»، مُشيداً بجهود الكويت المستمرة، ومكرراً أنها «مُقدّرة من جانب الدوحة».
وقال محمد بن عبد الرحمن إن «الأزمة الخليجية – للأسف – طرحت في القمة الخليجية في مكة (الأسبوع الماضي) من قبل جانب واحد فقط، هو سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي طلب من كل الدول وضع حد لهذه الأزمة ووضع حلول لها، ولكن لم يكن هناك التجاوب المناسب على المستوى نفسه الذي طرحه سمو الشيخ صباح الأحمد ولم يحصل أي اختراق حتى الآن».
وأضاف وزير الخارجية، في مقابلة مع قناة «الجزيرة» بثتها فجر الاثنين: «إلى يومنا لا توجد أي بوادر لحلحلة الأزمة الخليجية، ولكن لا نستطيع الحكم على ما يطرحه صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد والمُقدّر من قبل دولة قطر وأن نحكم عليه بالانتهاء… سمو الأمير طرح وطلب من الدول أن يتم وضع حد لهذه الأزمة، وطرح أنه سيقوم بتقديم أفكار ومبادرة جديدة في المرحلة المقبلة ونحن ننتظرها وعلى الرحب والسعة، وأوضحنا موقفنا خلال الاجتماع بأن الأزمة لا بد أن تنتهي».
وأكد أن الوساطة الكويتية ما زالت مستمرة، «والشيخ صباح جهوده مُقدّرة، ونحن على تواصل مستمر، ونرحب بأي مبادرة من سمو الأمير لوضع حد لهذه الأزمة»، معرباً عن أمله بإنهائها ووضع حد لها لمصلحة شعوب المنطقة.
وكرر انفتاح قطر على كل المبادرات لحل الأزمة، على أساس الاحترام المتبادل والجلوس لطاولة الحوار، وأن تطرح الدول تحدياتها ومخاوفها، وبالمقابل تطرح قطر مخاوفها وتحدياتها التي تولدت لديها بعد الأزمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: