الرئيسية » محليات » الصرعاوي: ملتقى ريادة الشباب ضروري لتأهيل القيادات الشابة

الصرعاوي: ملتقى ريادة الشباب ضروري لتأهيل القيادات الشابة

أعلن اليوم رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة عادل الصرعاوي، في بيان رسمي على أهمية ملتقى الريادة للشباب العاملين لديه، والذي سوف ينظمه الديوان باعتباره ضرورة لتأهيل القيادات الشبابية في المؤسسات ويبرز طموحاتهم في تطوير العمل الرقابي.
وقال الصرعاوي في كلمته خلال افتتاح الملتقى الذي يستمر يومين إن الملتقى يعكس رؤية الديوان المستقبلية حول تطلعات واهتمامات الشباب، لاسميا أن الجيل الحالي من الشباب يطالب بالمشاركة في اتخاذ القرار وأن يكون على علم بخلفيات القرارات والمساهمة في صنعها.
وأضاف أن «لغة الشباب تختلف عن لغتنا بسبب اختلاف الأزمان» إذ أن لغتهم السائدة حاليا هي «السوشيال ميديا» التي تتميز بالانفتاح على الآخر.
وأشار إلى أهمية الاستماع إلى رأي الشباب والإصغاء إلى تطلعاتهم وتحقيق طموحاتهم وتأهيلهم لكي يكونوا قادة المستقبل، مبينا أن تحقيق طموحات الشباب يعد ضمانا لمستقبل أفضل للجميع.
وأكد أن «المحاسبة» يواجه الكثير من التحديات سواء على المستوى المهني أو المعرفي في سبيل تحقيق أحكام قانون إنشائه، لافتا إلى أن الديوان يعول على الشباب في مواجهة تلك التحديات.
وأوضح أن الوقت حان ليمارس الشباب دورهم في صناعة المستقبل وذلك «برعاية أبوية من أصحاب الخبرات» بغية تحقيق تواصل الأجيال بما يضمن رفعة العمل الرقابي وصلابته وأداء المهام المرجوة.
من جانبه، أكد رئيس ديوان المحاسبة الأردني عبد خرابشة ضرورة مشاركة الشباب العربي في الحياة الاقتصادية والسياسية كونهم عنصرا فاعلا في عملية الإصلاح وهم قادة الغد وأداة التغيير الإيجابي.
من جانب آخر، قال الصرعاوي إن الأجهزة الرقابية العربية تلعب دورا مهما في حماية المال العام وتحقيق خطط التنمية المستدامة وتقدم مساهمات كبيرة وفاعلة لمجتمعاتها عبر إلزام الحكومات بالنزاهة والشفافية ومبادئ الحوكمة.
جاء ذلك في كلمة للصرعاوي ألقاها نيابة عنه مدير إدارة التدريب والعلاقات الدولية في «المحاسبة» سعود الزمانان خلال ورشة عمل نظمها الديوان حول إعداد استراتيجية التعامل مع الأطراف ذات العلاقة.
وأكد الصرعاوي ضرورة التواصل مع كل الأطراف ذات العلاقة ومشاركتها الفاعلة في منع الفساد والتجاوزات وتحقيق الحوكمة الرشيدة، معربا عن الأمل في تحقيق الورشة أهدافها والوصول لما ترجوه أجهزة الرقابة العليا من تعامل فاعل مع الأطراف ذات العلاقة ما يدعم عملها ويحقق أهدافها.
حيث أشاد في حواره بكافة الجهود المبذولة في إقامة الورشة مع كافة سبل دعم نشاطها سواء مبادرة تنمية المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة (الإنتوساي) أو المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأرابوساي) وكل الأجهزة المشاركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: