الرئيسية » محليات » السفير الباكستاني يدعو الكويتين لزيارة المعالم السياحية

السفير الباكستاني يدعو الكويتين لزيارة المعالم السياحية

أعلن اليوم السفير الباكستاني لدى الكويت غلام دستجير، في بيان رسمي على إن الاحتفال السنوي بذكرى مولد مؤسس باكستان محمد علي جناح الذي يصادف 25 ديسمبر يعد يوما وطنيا وعطلة رسمية في باكستان.
حيث يطلق الشعب الباكستاني لقب «قائد العزم» على مؤسس البلاد، مشيرا إلى اعتباره والد الأمة حيث كان المسلمون ب‍الهند في بداية القرن العشرين يعيشون أوضاعا سيئة ولم يكن لهم ممثل في الحكومة ولم يسمح لهم بإقامة حزب سياسي وتم منعهم من ممارسة معتقداتهم وعباداتهم في بعض المناطق، لذلك وضع القائد محمد علي جناح مصلحة المسلمين فوق كل اعتبار وأصر على أن يحصل المسلمون على حقوقهم في أرض مستقلة.
وأوضح دستجير، خلال احتفال سفارة باكستان بذكرى مولد مؤسس باكستان محمد علي جناح صباح أمس، أن باكستان دولة قوية، يتجاوز تعداد سكانها 200 مليون مواطن يتمتعون بكافة حقوقهم وامتيازاتهم، وهي الدولة الإسلامية الوحيدة التي تمتلك قوة نووية، مؤكدا أن الوضع في باكستان اليوم جيد وانها بلد جميل، تضم أماكن سياحية كثيرة تستحق الزيارة، وهناك زيادة في اعداد السياح من الكويت مؤخرا، خاصة جبل «K2» ثاني أعلى قمة في العالم بعد هيمالايا، لافتا إلى أن إجراءات التأشيرة سهلة وتصدر من السفارة خلال يومين.
وفيما يتعلق بالعلاقات بين البلدين، أكد أنها قوية جدا وفي تطور مستمر، لافتا إلى الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء الباكستاني للكويت، مؤكدا أن العام الماضي كان رائعا وزاخرا بالتعاون، حيث شهد زيارة عدة وفود ومناقشة الكثير من القضايا منها الصحية، والتعاون العسكري بين الجيشين الكويتي والباكستاني على مستوى التدريب، حيث تخرج 12 طيارا كويتيا من برنامج تدريب خاص في باكستان، ولدينا العديد من الاتفاقيات الثنائية بين البلدين.
وأشار إلى أن التبادل التجاري يشهد تطورا ملحوظا كل عام، حيث بلغت صادرات باكستان للكويت 180 مليون دولار مقابل مليار دولار صادرات الكويت لباكستان معظمها من المشتقات النفطية، لافتا إلى وجود العديد من القطاعات الاستثمارية في باكستان، حيث تبلغ الاستثمارات الكويتية حوالي مليار ونصف المليون دولار في مختلف القطاعات، موجها التهنئة للمسيحيين من أبناء جاليتهم بمناسبه عيد الميلاد.
كما علق اليوم حول قضية القدس، أكد أن موقف باكستان واضح وقوي منذ البداية على مستوى رئيس الدولة ورئيس الوزراء والبرلمان والشعب، حيث رفض رفضا قاطعا القرار الأميركي بالاعتراف بيهودية القدس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: