الرئيسية » محليات » الخبيزي: ملف شنغن مازال متاح وهناك تحركات كبيرة لتفعيله

الخبيزي: ملف شنغن مازال متاح وهناك تحركات كبيرة لتفعيله

أعلن اليوم مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا، السفير وليد الخبيزي، في بيان رسمي عن إشادته بتطور العلاقات الكويتية – الجورجية، والتي بدأت عام 1992، حيث تم افتتاح السفارة الجورجية ب‍الكويت في فبراير 2007.
ولفت الخبيزي في تصريحات للصحافيين على هامش مشاركته في الحفل الذي أقامته السفارة الجورجية بمناسبة العيد الوطني والذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين جورجيا والكويت مساء أمس الأول، إلى أن أبرز محطات العلاقات بين البلدين تمثلت في عقد جولتين للمشاركات السياسية وكانت آخرها في 2016 في الكويت، مشيرا إلى رغبة الجانبين في عقد جولة ثالثة من المشاورات السياسية.
وكشف الخبيزي عن زيارة مرتقبة للنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد إلى جورجيا، وذلك لعقد اجتماعات اللجنة المشتركة الأولى، لافتا إلى أنهم في انتظار تحديد موعد لهذه الزيارة، موضحا انه كانت هناك زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الجورجي إلى الكويت في شهر أكتوبر الماضي، إلا أنها تأجلت وسيتم تحديد موعد آخر لها، واصفا إقدام الجانب الجورجي على إعفاء المواطنين الكويتيين من تأشيرة الدخول إلى جورجيا بالخطوة المشكورة والتي تصب في صالح الترويج لقطاع السياحة، لافتا إلى أن الخطوط الجوية الجورجية تسيّر 4 رحلات أسبوعية، ناهيك عن فتح خط مباشر من الكويت إلى جورجيا عبر الخطوط الجوية الوطنية في 12 يوليو الماضي، مشيرا إلى نشاطات ومشاريع الصندوق الكويتي للتنمية العربية في جورجيا في مجال إنشاء الطرق وإعادة تأهيلها بتكلفة تبلغ 17 مليون دينار.
وعن التبادل التجاري بين البلدين، قال انه في تزايد وتطور، حيث بلغ في العام الماضي مليونا و200 ألف دينار، معربا عن أمله في تكثيف الزيارات بين الجانبين في المجال الاقتصادي والفني والتجارة والاستثمار، معلنا وجود 9 اتفاقيات تم التوقيع عليها ودخلت حيز التنفيذ، معربا عن أمله في التوقيع على المزيد من الاتفاقيات في القريب العاجل، لافتا الى وجود 10 اتفاقيات معلقة بين البلدين، معربا عن شكره لجورجيا على دعمها للكويت لنيل مقعد غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2018-2019.
وبخصوص تحريك ملف الكويت لإعفاء مواطنيها من تأشيرة الشينغن، قال الخبيزي إن ملف الكويت في الاتحاد الأوروبي لم يسحب على الإطلاق وهو موجود وما تم هو تجميد جميع الملفات الخاصة بهذا الشأن، لكن نحن مستمرون ونائب وزير الخارجية خالد الجار الله سيزور بلجيكا خلال الشهر المقبل وستكون فرصة مواتية للقاء المسؤولين هناك وسنعيد تحريك هذا الملف.
ولفت إلى أن زيارة نائب وزير الخارجية إلى بلجيكا لحضور افتتاح مكتب الكويت في الناتو وسيجري مباحثات مع مسؤولين في الاتحاد الأوروبي وكذلك مسؤولين بلجيكيين، كاشفا عن وجود رغبة لزيارة رومانيا باعتبارها دولة مهمة، حيث سيتم تحريك ملف المواطن الكويتي المفقود هناك، موضحا أن موعد زيارة نائب وزير الخارجية لرومانيا لم يحدد حتى الآن.
وحول تصريحات وزير العدل الألماني حول الخطوط الجوية الكويتية رغم إنصاف القضاء الألماني لها، قال الخبيزي هذا اجتهاد شخصي من الوزير الألماني ولكن الموقف الرسمي أقره القضاء الألماني، وبخصوص مواعيد انعقاد الدورة الـ 11 لمجموعة التوجيه المشتركة الكويتية – البريطانية، قال إنها ستعقد يومي 6 و7 ديسمبر المقبل بالكويت، حيث سيكون اجتماع كبار المسؤولين يوم 6 ديسمبر فيما بعقد الاجتماع الوزاري اليوم التالي وستطرح العديد من الملفات بمشاركة العديد من القطاعات التجارية والتعليمية والأمنية والعدل، حيث سيتم التوقيع على اتفاقية في تبادل الخبرات بين وزارتي العدل في البلدين.
وحول إذا ما كانت هناك اتفاقيات جديدة ستوقع بين البلدين في المجال الأمني، أوضح الخبيزي انها فقط متابعة ومواصلة لما تم الاتفاق عليه في الاجتماع السابق، لافتا الى أن ملف أمن المطار أساسيا في التعاون بين البلدين، مؤكدا أن هناك تفاهمات بين الوزارة والقطاعات الكويتية الأخرى على تشجيع عمل الشركة العاملة في مطار الكويت، لافتا إلى أنها دائما في مجال التقييم وان عقود الشركة السنوية ستتجدد عند انتهائها، مبينا ان الكويت أصبحت خارج منطقة الخطر.
من جهته، أكد سفير جورجيا لدى الكويت رولاند بيريدزة ان الكويت هي أول دولة خليجية أقامت علاقات ديبلوماسية مع جورجيا، لافتا إلى انه خلال كل تلك السنوات كانت علاقات الصداقة بين البلدين في تقدم وتطور دائم.
وأضاف أن الكويت دائما تعرب عن تأييدها القوي والثابت لسيادة جورجيا ووحدة وسلامة أراضيها، ونحن نقدر هذا الموقف وهذا التأييد ونعرب عن امتناننا للكويت تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير.
كما أوضح اليوم في بيان رسمي إلى انه على مدى السنوات العديدة الماضية، قد شهدت العلاقات الثنائية تقدما سريعا، لاسيما في مجال التواصل بين الشعوب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: