الرئيسية » مجتمع » الحساوي: المزارعون يبدعون في مجال زراعة الفواكه الشهية

الحساوي: المزارعون يبدعون في مجال زراعة الفواكه الشهية

حلّ مجلس ادارة الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وبعض المسؤولين فيها ضيوفا على مجلس ادارة الاتحاد الكويتي للمزارعين بالوفرة مساء السبت الماضي، ونظم رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين براك الصبيح وزملاؤه في مجلس ادارة الاتحاد جولة للضيوف في بعض مزارع الوفرة الانتاجية شملت كلا من مزرعة عبدالرحمن فارس الوقيان ومزرعة عبدالله بركات سند بداح المطيري ومزرعة دعيج العنزي (مزرعة المسيلة) ومزرعة عبدالله محمد الدماك ومزرعة محمد المطيري، كما اقام اتحاد المزارعين للضيوف مأدبة غداء عامرة في مزرعة رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين الزاخرة بالمزروعات الحقلية وبالفواكه الشهية.. براك الصبيح.
وخلال الجولة التي شهدها العديد من الصحافيين ورجال الاعلام، تعهدت نائب مدير عام هيئة الزراعة للشؤون النباتية دلال رجب بتكثيف التعاون والاتصال مع الجهات المعنية الاخرى لمساعدة المزارعين المنتجين في الوفرة والعبدلي على تسويق منتجاتهم الرائعة للمستهلكين مباشرة، معبرة عن تقديرها الكبير لجهود المزارعين في تنمية الثروة النباتية وتطويرها في الكويت، أملا بتحقيق الاكتفاء الذاتي من بعض الخضراوات والثمريات الطازجة في الكويت.
في بداية الجولة، شرح المزارع عبدالرحمن الوقيان آلية الانتاج الزراعي في المجمع الزراعي الحديث الذي يعتبر فريدا من نوعه في الوفرة، كونه يعتمد على الزراعة من دون تربة هيدروبنك وتلقيح الزهور بالنحل الطنان، والانتاج بأقل كمية من المبيدات الكيماوية، آملا بإنتاج ثمريات صحية آمنة للمستهلكين، ومن دون انقطاع طوال اشهر السنة.
وقد اشاد زوار هذه المزرعة الواقعة وسط قسائم الامن الغذائي في الوفرة اشادوا بحسن التنظيم والنظافة وآلية انتاج الثمار المتنوعة من طماطم كبيرة وصغيرة وفلفل بألوانه الثلاثة اخضر واصفر واحمر، وخيار، واشادوا كذلك باستعدادات هذه المزرعة الرائعة في تعبئة هذه الثمار، فقال المزارع ومختار المنصورية عبدالوهاب النقي الذي تشرفنا بصحبته خلال هذه الجولة الميدانية الحقلية: مثل هذه المشاريع الحديثة الرائعة تستحق دعم الدولة، وخير دعم لها ان يُضاعف الدعم الحكومي النقدي للمنتج فيها او للمسوق منها في اسواقنا، لأن المزارع الوقيان جزاه الله خيرا لم يُقصّر، فقد سخا ودفع وتعب وانتج ثمارا فاخرة، شاكرا له ما قدمه من هدايا لعشرات الزوار، وقال: حقا العين تأكل قبل الفم.
المزرعة تُعطي من يعطيهاالمحطة الثانية للضيوف كانت مزرعة عبدالله بركات، حيث اطلعوا على اشجار وشجيرات الفاكهة، واكلوا من موزها الاصفر الشهي، اما المحطة الثالثة فكانت مزرعة المسيلة لصاحبها المزارع دعيج العنزي (أبومصعب) الشهيرة بزراعة النخيل والزيتون وتربية الاغنام العربية من نوع نجدية الاصيلة في شبه الجزيرة العربية.
وقد اطلع ابومصعب زواره ـ الذين تتقدمهم دلال رجب ونائب رئيس مجلس ادارة هيئة الزراعة دعيج البرازي وزملاؤه د.محمد الخالدي ومشعان العتيبي وخالد المبارك ومدير ادارة الوفرة الزراعية محسن المطيري وزملاؤه في العمل حمد صويلح وجابر الخياط وايوب الخطيب ووليد الزعبي ومصطفى الحمد وفيصل بيطار وعلاء وعصام داود وشريف حبيب ورئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين براك الصبيح وزملاؤه في الاتحاد عبدالله الدماك نائب رئيس الاتحاد وفهد الحيان امين الصندوق وجابر العازمي امين السر وحسين بن صامل ومحمد المطيري وعدد من مزارعي الوفرة منهم: محمد ناصر البداح وناصر الطمار وعلي الشتيلي ومحمد الدماك ومطلق حسين الجويسري وخالد سعد الدماك وحمود الداهوم وخالد الذقاع وعبدالله بركات ومسند بداح المطيري ومساعد بن حيا ـ على تجربته الثرية في زراعة الفراولة رأسيا في مجمع زراعي حديث (مكلف) وفي زراعة آلاف الاشجار من نخيل وزيتون وتربية المئات من رؤوس الاغنام العربية الاصيلة، تربية صحيحة، في الحظائر الحديثة، موضحا ان مزرعة المسيلة صارت تعصر ثمار الزيتون المنتجة في الكويت وان الزيت الكويتي لا بأس به، وقال: وكما توجنا التوسع بزراعة 5 آلاف شجرة زيتون بمعصرة حديثة مستوردة من ايطاليا طاقتها عصر 2 طن من ثمر الزيتون، وتوجنا زراعة اكثر من اثني عشر الف نخلة بمصنع سعف الذي شاركنا فيه 64 مزارعا لكبس التمور الكويتية، فإننا سنتوج توسعنا في تربية الاغنام النجدية بمصنع لانتاج الالبان والاجبان قريبا، والكلام للمزارع المبدع العنزي، ونأمل موافقة الهيئات المعنية كلها على الترخيص لنا بعصر الزيتون الكويتي داخل مزرعتنا بالوفرة وبيعه.
وتابع: وقد بلغ انتاج مزرعة المسيلة هذه السنة من زيت الزيتون مئات الكيلوغرامات ـ لقلة الانتاج ـ قمنا بتعبئتها اروع تعبئة، مثلما نفعل في عالم التمور، فالعين تأكل قبل الفم، والتعبئة الجيدة الجذابة مهمة لتسويق المنتج الزراعي والغذائي، والمزرعة تعطي من يعطيها ولا يبخل عليها، ومن اراد ان يأخذ فعليه ان يعطي اولا.. هذه هي الحياة، وهذا سر زراعتي الفراولة والفواكه في مجمع زراعي مكيف وحديث وسطه جلسة مريحة ينسى الانسان فيها همومه ومشاكله الحياتية التي لا تنتهي.
إنتاج الطماطم لا ينقطع
وكانت مزارع نائب رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين عبدالله الدماك محطتنا التالية، حيث اطلعنا هذا المزارع الشاب كما اطلع غيرنا من زائريه على اهمية تكثيف الزراعة من المزرعة الواحدة، سواء كانت الزراعة حقلية او محمية، واهمية التنوع الزراعي في المزرعة الواحدة، مبينا ان زراعته لشتلات الطماطم تتم على مراحل كي يستمر الانتاج الثمري منها دونما انقطاع معظم اشهر السنة ان لم يكن كلها.
اما في مزرعة عضو مجلس ادارة الاتحاد الكويتي للمزارعين ورئيس لجنة سوقه في الاندلس محمد المطيري (ابو عبدالله) فقد ركز في شرحه لضيوفه على نجاح موسم زراعة الطماطم حقليا، هذه الطماطم اللذيذة والمغذية التي ينتظرها المستهلكون في الكويت في كل سنة لعمل السلطات اللذيذة، مبينا ان اسعار الطماطم الحقلية لا تقل عن سعر المحمية (المغطاة)، وان اسعار الثمريات والخضراوات المحلية بوجه عام اسعار مربحة للمزارعين رغم منافسة المستورد لها في عقر دارها، والسبب ان معظم المستهلكين يفضلونها عن مثيلاتها المستوردة.
ويمسك بدفة الحديث لـ «الأنباء» رئيس جمعية الوفرة الزراعية ونائب رئيس اتحاد الجمعيات الزراعية التعاونية الانتاجية علي الشتلي ليطالب الجهات المعنية بالحد من المستورد المماثل للمنتج المحلي ان لم يكن منعه وقت ذروة انتاجنا، وكفى ان يتعمد بعض موردي الغذاء عندنا اغراق سوقنا بالمستورد بقصد ايذائنا سامحهم الله.
زراعة الفاكهة.. تتوسع
وفي نهاية جولتنا في مزرعة المزارع براك الصبيح رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين، وبعد تناول وجبة الغداء الفاخرة تفقد رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية ومديرها العام م.فيصل الحساوي ومرافقوه محمية الفواكه في هذه المزرعة الشاسعة المليئة بالخيرات الوفيرة، ممتدحا ومشيدا باتجاه العديد من مزارعي الكويت في التوسع بزراعة الفواكه الشهية في الوفرة والعبدلي.
جديد زراعات الزينة
نباتات محنطة على الحيطان والغرف والديوانيات
الجديد في عالم الزراعة لا يتوقف لاسيما من أجل الزينة والتجميل.. وآخره النباتات الخضراء المحنطة، لتزيين جدران أو حيطان الغرف والديوانيات باللون الأخضر البديع.
والنباتات المحنطة، كما فهمنا من «أكرم» المشرف على مشتل مزرعة «واشينطونيا» في منطقة الوفرة الزراعية بأقصى جنوب الكويت، نوعان: طبيعي واصطناعي.
والطبيعي يُباع على شكل لوحات خضراء بديعة أو خضراء مزهرة.. كبيرة وصغيرة.. وقد سُميت بالنباتات المحنطة كونها طبيعية لكن من دون تربة ومياه وأسمدة ومبيدات! ومعظمها مستورد من أستراليا بأحجام وأشكال مختلفة ومتنوعة! معروفة سوقيا بالجدارات النباتية الخضراء.
فيما يتم استيراد مغطيات الحيطان البلاستيكية الخضراء من الصين وتباع بالمتر.
الزراعيون الأوائل
علي خالد الغيث.. الأولوية للزراعيين بالقسائم
عمل علي الغيث إثر تخرجه في كلية الزراعة جامعة القاهرة في هيئة الزراعة عام 1978 حتى تقاعده قبل حوالي عشر سنوات، تحمل خلالها عدة مسؤوليات جسام أهمها مراقبة القسائم الزراعية، فأنهى مشكلة تجاوزات العديد من المزارعين في الوفرة والعبدلي على أملاك الدولة بحلول ترضيهم.. وضاعف عدد المواطنين الحاصلين على جواخير في «كبد» بتخفيض المساحة من 2500 متر إلى 1250 مترا مربعا للجاخور الواحد.. كما أوكل له رئاسة قسم الانتاج الحيواني لفترة طويلة؛ فشجع على إنتاج الحليب وتصنيعه في البلاد..
الغيث الآن رئيس جمعية المهندسين الزراعيين ومقرها «كيفان» يسعى جاهدا لمنح مساعدي المهندسين الزراعيين قسائم زراعية أسوة بزملائهم خريجي كليات الزراعة الكويتيين المتقاعدين عن العمل قبل حوالي خمس سنوات.. إيمانا منه بأن الزراعيين أولى من غيرهم بالقسائم الزراعية في البلاد..!
دعوات زراعية
بقلم: عدنان مكاوي
٭ دعوة لمديري تحرير الصحف اليومية بعدم نشر أي تصريح منسوب لمسؤول زراعي..
فالحادث في بعض الأحايين ـ ان يذهب مسؤول لمنطقة زراعية ـ مثلا ـ ضيفا على مزارع فيها فيصرح هذا المزارع بأن المسؤول بشّره أو وعده أو أخبره بكذا وكذا للمزارعين، فلماذا لا يُصرّح المسؤول نفسه بهذا الكلام وترك المزارع ليصرّح عنه ما دام الكلام صحيحا؟!
المسؤول له لسان ومعه رجال علاقات عامة، وغير محتاج لمن يصرّح عنه.. أليس كذلك؟!
٭ دعوة لمعرفة إن كانت مياه الصرف الصحي المستخدمة في ري بعض المزروعات ثلاثية أم رباعية قبل التحدث عن صلاحياتها المطلقة.. وإن كانت ثلاثية، فهل تستخدم فقط كما ينبغي لري النباتات التي تؤكل ثمارها بعد طحنها كالباذنجان، ولا يُسقى بها البصل الأخضر.
استخدام المياه المعالجة في الكويت مطلوب لكن وفق شروط معروفة دوليا في هذا المجال، فهل وصلت الرسالة؟!
٭ دعوة لفحص كل ما يرد سوق الخضار بالجملة في الصليبية والأندلس للتأكد من سلامته على صحة المستهلك.
٭ يزور مسؤولو هيئة الزراعة الوفرة كثيرا في الفترة الأخيرة لتفقد أحوالها وهذا شيء جيد، لكن لماذا لا يذهبون للعبدلي ايضا؟!
٭ بيع المنتجات الزراعية أيام نهاية الأسبوع أمام المزارع التي تنتجها أو في سوق الوفرة القديم وسوق العبدلي الجديد، شيء جيد شرط ان يتم فحص المنتجات خصوصا المنتجات الحيوانية مثل الأجبان للتأكد من سلامتها ومطابقتها لشروط السلامة الغذائية.
٭ دعوة للحدّ من المستورد المماثل للمنتج المحلي وقت ذروة إنتاج الكويت من الثمريات والخضار خصوصا الطماطم التي تجود حقليا ومحميا الآن في الوفرة والعبدلي.
٭ دعوة لمن يدّعي انه ينتج ثمارا عضوية (أورغنك» في الوفرة والعبدلي ان يثبت هذا بشهادة من جهة غذائية معتمدة.. وبعدها مبروك عليه الدعم الحكومي مضاعفا.. والسعر العالي.
٭ دعوة للجهات المعنية للترخيص بعصر زيت الزيتون الكويتي في مزرعة «المسيلة» بالوفرة والتأكد من جودته وسلامته للاستهلاك الآدمي.
٭ دعوة لصيانة الطريق الطويل الذي يربط جواخير كبد في الوسط بمزارع الوفرة في الجنوب، فالطريق خطر لاسيما ليلا وهو بلا خدمات وإضاءة، لا مركز طوارئ ولا إنارة ليلية والرمال الزاحفة على جانبيه وفي وسطه أحيانا! حقا انه طريق موحش وخطر!
٭ دعوة لعدم إلقاء مخلفات المزارع في العراء وتركها عدة أسابيع في ربوع الوفرة فالنظافة من الإيمان!
٭ دعوة للمزارعين لمراجعة المواد الجديدة في النظام الأساسي للاتحاد الكويتي للمزارعين متى وضعت؟.. وكيف؟ وهل هم موافقون عليها؟!
٭ دعوة للمزارعين ذوي المزارع البديعة المنتجة للاشتراك في مسابقة المزرعة المتميزة التي تقيمها هيئة الزراعة وتعبئة النموذج الخاص للاشتراك في المسابقة خلال يومين فقط في مقر الهيئة في العبدلي والوفرة وفي الرابية.. والجوائز للمزارع العشرة الفائزة من العبدلي والوفرة قيّمة ماديا وأدبيا ومعنويا.. وكل عام وأنتم بخير.
51 مطباً اصطناعياً للحدّ من حوادث السيارات.. في مدينة صباح الأحمد
أعلنت مختارية مدينة صباح الأحمد عن الانتهاء من إقامة 51 مطبا اصطناعيا في مدينة صباح الأحمد القريبة من منطقة الوفرة الزراعية للحد من حوادث السيارات المفجعة على الطرق القريبة أو المؤدية إلى مستشفيات المدينة ومدارسها وأسواقها ودواراتها العديدة، وذلك بالتعاون مع إدارة المرور في وزارة الداخلية، ووزارة الأشغال العامة، ضمانا لتكون هذه المطبات آمنة للسيارات وركابها ليل نهار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: