الرئيسية » محليات » الجار الله: الكويت عازمة على حل الأزمة الخليجية

الجار الله: الكويت عازمة على حل الأزمة الخليجية

أعلن اليوم ائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله ، في بيان رسمي على إن انعقاد القمة الخليجية في الكويت في موعدها – في الوقت الذي كان الجميع يتوقعون عدم انعقادها – يعد نجاحا كبيرا لجهود صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في رأب الصدع،.
جاء ذلك خلال ندوة أقامها معهد سعود ناصر الصباح الديبلوماسي حول عضوية الكويت غير الدائمة في مجلس الأمن للعامين القادمين امس.
وردا على سؤال حول استمرار جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية وقلق الكويت على مستقبل مجلس التعاون الخليجي، قال الجارالله – في تصريحات للصحافيين – لسنا قلقين على مستقبل مجلس التعاون بعد انعقاد القمة الخليجية في الكويت، موضحا أن جهود الوساطة الكويتية لن تتوقف والمصالحة ستتحقق في يوم من الأيام.
وعن مدى تأثر العلاقات الكويتية – الأميركية بتباين مواقف البلدين حول القدس شدد الجارالله على أن العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين البلدين لن تتأثر بذلك، موضحا ان الكويت نقلت وجهة نظرها وأوضحت موقفها ونقلت عتبها للجانب الأميركي ولكن العلاقات ستبقى صلبة وقوية وفي إطار الشراكة الاستراتيجية.
وحول إبلاغ السفراء الأميركيين في الدول العربية وزارات الخارجية بقرار الرئيس ترامب حول القدس ولماذا لم يتم التحرك لمواجهته، قال اننا أبلغنا السفير الأميركي صباحا واتخذ القرار مساء، لافتا إلى أن الكويت أبلغته وجهة نظرها وموقفها الثابت، موضحا ان قرار الجمعية العامة للامم المتحدة رسالة الى العالم والمجتمع الدولي تعبر عن حجم التضامن والدعم للقضية الفلسطينية واستهجان القرار الأميركي.
مؤتمر المانحين
وأوضح الجار الله ان انعقاد مؤتمر المانحين للمناطق المحررة من تنظيم داعش في العراق في الفترة بين 12 و14 فبراير المقبل جاء بتوجيهات سامية من صاحب السمو الأمير أثناء لقائه برئيس وزراء العراق حيدر العبادي، مشيرا إلى أن الكويت بدأت تحركها الفعلي والتنسيق مع البنك الدولي كشريك فاعل في إعادة الإعمار في مختلف مناطق العالم، لافتا الى وجود توجه وفلسفة جديدة لإشراك القطاع الخاص في عملية إعادة الإعمار، لافتا الى ان هذا المؤتمر برئاسة 5 جهات الاتحاد الأوروبي، العراق والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي.
ولفت الجار الله الى ان الكويت بدأت اتصالاتها بالبنك الدولي عن طريق الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية لتشكل صورة وطبيعة هذا المؤتمر وما سيتطرق إليه من موضوعات ومن سيشارك فيه، موضحا انه تم بحث كل التفاصيل المتعلقة به وأضحت لدينا الآن صورة واضحة تماما عن المؤتمر وابعاده، معربا عن تفاؤله بأن المؤتمر سيمكن الأشقاء في العراق من تجاوز مرحلة صعبة جدا بسبب الدمار الذي حدث من جراء مواجهتهم للجماعات الإرهابية.
وذكر انه على هامش هذا المؤتمر سيعقد اجتماع وزاري لوزراء خارجية 70 دولة من دول التحالف الدولي لمواجهة داعش لوضع الاستراتيجيات والخطط من اجل مواجهة الارهاب وليس فقط داعش لأنها ان شاء الله انتهت في العراق وستنتهي قريبا في سورية، موضحا ان هذا المؤتمر استمرار لمؤتمرات سابقة، مبديا تفاؤله بالمؤتمر وقدرته على وضع استراتيجيات لمواجهة الإرهاب بصفة عامة.
وفي كلمته خلال الندوة أشار الجار الله الى جهود الكويت في فترة ما قبل الترشح لعضوية غير دائمة في مجلس الأمن، حيث فعّلت أدواتها الديبلوماسية للتواصل مع مختلف دول العالم، ومن ضمنها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والذي لعب دورا مميزا في هذا الصدد، لافتا إلى أن حصول الكويت على ١٨٨ صوتا إنجاز كبير للدبلوماسية الكويتية التي رعاها ووضع قواعدها وأسسها وخارطة طريقها صاحب السمو الأمير.
واستعرض الجارالله مع الحضور الاستحقاقات الكبيرة للدور الكويتي في مجلس الأمن في مستهل عضويتها في شهر يناير المقبل، موضحا أن الكويت ستحافظ على سياستها المتوازنة والعقلانية فيما يتعلق بالقضايا المعروضة على جدول أعمال مجلس الأمن، كما ستستثمر علاقاتها الطيبة مع مختلف دول العالم لحلحلة هذه القضايا والملفات، فضلا عن تفاعلها بشكل إيجابي مع المجاميع السياسية الإقليمية، العربية والإسلامية ودول آسيا ومجموعات أخرى لخدمة القضايا العالمية، لافتا إلى أن الكويت ستكثف جهودها في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين والإقليمي من خلال الديبلوماسية الوقائية لتجنب الصراعات التي تقوض الأمن والسلم الدوليين، وستتجاوب في هذا الإطار مع توجه الأمين العام الجديد للأمم المتحدة لحفظ الأمن والسلم الدوليين والحد من النزاعات قبل أن تتوسع.
وردا على سؤال حول القدس، أوضح الجارالله ان ما حدث في مجلس الأمن انتكاسة كبيرة ولكن جاءت الجمعية العامة لتؤكد أن المجتمع الدولي مازال يقف مع القضية الفلسطينية، مشيرا الى الدور الواضح والداعم للقضية الفلسطينية منذ بدايتها، ولكن لأسف أصبحت هذه القضية الآن لم تعد بكل أسف لها أولوية واهتمام من المجتمع الدولي كثيرا، لافتا الى أن المنطقة لم تهدأ طالما أن هذه القضية مهمشة.
إصلاح العمل بمجلس الأمن
من جانبه، استعرض المستشار بالديوان الأميري السفير محمد أبوالحسن فترة عمله في الأمم المتحدة التي عمل في أروقتها لمدة 22 سنة، مشيرا الى أن الدول تسعى الى شرف الانضمام الى مجلس الأمن، وذلك حسب اهتماماتها الدولية.
وتطرق أبوالحسن الى دور مجلس الأمن أثناء العدوان العراقي على الكويت، مشيرا الى أن المجلس كان أكثر الأجهزة الدولية نشاطا بعد أن وفقت الديبلوماسية الكويتية بإحالة الأمر إليه بعد لجوئها الى الجامعة العربية ومنظمة العمل الإسلامي حتى تم إصدار القرار 660 تحت الفصل السابع وكان هو القرار الثاني من نوعه حيث أصدر المجلس قراره الأول عام 62.ولفت ابوالحسن الى الضغوط التي تمارس من بعض الدول الدائمة العضوية على بقية الدول في اصدار القرارات لاستخدام الفيتو ما يخرجها عن حيادها في مجلس الأمن، مشيرا الى ان المساعي المبذولة منذ 25 سنة لإصلاح العمل في مجلس الأمن من خلال لجنة لم تستطع تحقيق اي نتيجة على الإطلاق، لان اي تغيير يجب ان يحوز موافقة الدول الخمس الدائمة، موضحا ان ميثاق الأمم المتحدة هو المدخل لإجراء اي تعديل.
وردا على سؤال حول استخدام أميركا الفيتو بشأن القدس قال إن ذلك يشكل مخالفة صريحة، فبعض تصرفات الدول قد بدأت تخرق أسس القرارات الدولية.
البعد الإنساني على رأس أولويات الكويت
قال خالد الجارالله إن الكويت ستولي البعد الإنساني أهمية قصوى خلال تواجدها في مجلس الأمن وتضعه على رأس أولوياتها، فصاحب السمو الأمير قائد إنساني والكويت مركز للعمل الإنساني، والعالم يدرك جيدا دور الكويت في هذا الجانب من خلال استضافة مؤتمرات المانحين أوالمشاركة فيها، لافتا إلى أن آخر هذه الجهود هو المؤتمر المقبل لإعادة إعمار العراق والذي تسعى الكويت الى إنجاحه وتفعيله، من خلال التعاون اللامحدود بين الكويت والبنك الدولي والأشقاء في العراق للخروج بصورة مشرفة لهذا المؤتمر وتمكينه للمساهمة فاعلة في المساهمة بدعم الاقتصاد العراقي وتخفيف معاناة الشعب العراقي.
الشارخ يشيد بجهود «الخارجية»
كما أشاد اليوم مدير المعهد الديبلوماسي السفير عبدالعزيز الشارخ بجهود وزارة الخارجية والتي توجت بحصول الكويت على مقعد غير دائم في مجلس الأمن وبنسبة تصويت تعكس ثقلها ومكانتها على الساحة الدولية، لافتا الى ان الندوة تأتي في إطار حرص الكويت على تحديد ملامح المرحلة القادمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: