الرئيسية » كتاب واراء » اخوةٌ وسند ، للكاتبة النيرة غلاب المطيري

اخوةٌ وسند ، للكاتبة النيرة غلاب المطيري

‏اخوةٌ وسند

‏في عتمة ليلةٌ ظلماء وفي غياهب الغدر وفي غفلة البريء الآمن وفي ضمان وأمان الاخ من أخيه وأمان ثقة العهود ، في يوم خميس اسود اغتيلت الاخوة واغتصبت الحقوق ورُوع الامنين وطمست خريطة دولة وشرّد شعب وصوت الشرعية الدولية يتجلى بخطاب صاحب السمو الشيخ جابر الاحمد الصباح رحمه الله في الامم المتحدة (خروج الغزاة آتٍ لاريب فيه بإذن الله العلي القدير سنعود لكويتنا كما عهدناها دار أمن وأمان وواحة أصيلة يستظل بظلها كل الطيبين الشرفاء من الكويتيين واخوانهم المقيمين يعملون من اجل الخير والبناء) كان الاحتلال العراقي الاثم على دولة الكويت الشقيقة بمثابة طعنة خنجر في قلب كل مواطن عربي شريف وصدمة قوية احدثت خللاً في موازين الاخوة واوجدت الماّ موجعا في ارواحنا وادخلت الريبة والشك في المواثيق والعهود وتاهت الخطى في البحث عن الشرعية الدولية ليعلن الفهد من دار آل سعود اهل الكرم والجود خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله للعالم اجمع بعبارته الشهيرة (يا نعيش سوا يا نموت سوا يا تبقى الكويت والسعودية يا ننتهي مع بعض ) ارادَهُ العظيم سبحانه ليجبر كسر كل قلب كويتي وكل عربي شريف بأن خذلان الاخ الجار وغدرة يجبره سبحانه من اخ جار ايضاً .
‏لتنطلق معركة تحرير الكويت تتزعمها المملكة العربية السعودية وكل الاخوة والاصدقاء ليترقب العالم اجمع نصرة الحق وعودة الشرعية وتراقب القلوب قبل العيون القنوات الاخبارية المختلفة لعلها في يوم تعلن خبر التحرير ليأتي هذا اليوم المبارك متوشحاً بدماء الشهداء من المقاومة الكويتية بالداخل ومن المخلصين من قوات التحالف الدولي ليكون يوم 26 فبراير 1991م هو يوم تحرير الكويت من الاحتلال الغاشم وها نحن اليوم نحتفي جميعاً كسعوديين مع اخواننا الكويتيين لنؤكد ان الجوار الاخوي الذي تمليه علينا روابط العقيدة الاسلامية والدم وأواصر المودة والأخوة وواجب حسن الجوار باقياً جيلاً بعد جيل تتوارثه الاجيال وتتعاقبه بأن قلب السعودي ينبض حباً كويتياً اصيلاً ويبتهل للخالق سبحانه بأن يديم الكويت بعزة وامان في ظل قيادتها الحكيمة ممثلة بصاحب السمو الامير صباح الاحمد الصباح حفظه الله ومتعه بالصحة والعافية وأن تزهر الكويت عاماً بعد عام بأيدي ابنائها المخلصين لتبقى هذه الدولة الصغيرة بحجمها الكبيرة في مُثلها ومبادئها وقيمها واصالة شعبها وحكمة قيادتها دولة عالية ابية وتبقى الكويت والسعودية بتوفيق من الله وعونه وسنده وحكمة قيادتهما وأخوة شعوبهما دولتان شامختان تنبضان بقلب واحد كله اخوة وسند .

‏الكاتبة النيرة غلاب المطيري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: