الرئيسية » محليات » إطلاق جمعية لحماية العمالة المهاجرة في الكويت

إطلاق جمعية لحماية العمالة المهاجرة في الكويت

كشف اليوم رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان خالد العجمي، في بيان رسمي عن إطلاق الجمعية لمشروع يهتم بالتوعية والحماية القانونية للعمالة المهاجرة في الكويت يحمل اسم «دعم»، جاء ذلك بالتعاون مع الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون وبرعاية فخرية من الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية ب‍وزارة الشؤون الاجتماعية حسن كاظم.
وقال إن المشروع الذي يستمر عاما كاملا، يهدف لحماية حقوق العمالة المهاجرة في الكويت ومعالجة المخالفات التي تعترضهم عبر تقديم دعم قانوني لهم وتثقيفهم بحقوقهم وتحفيز المجتمع على مناصرة قضاياهم، مشيرا الى أن المشروع سيقوم بتنظيم عدد من الأنشطة، منها الاستمرار في تقديم خدمة الخط المتوافر لدى الجمعية «22215150» عن طريق استقبال الشكاوى والاستفسارات بواسطة الهاتف والمنصة الإلكترونية والاستمرار في استقبال استفسارات وشكاوى العمال.
من جانبه، قال الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية حسن كاظم ان المشروع الذي تم تدشينه يطمح لفتح آفاق جديدة في العمل المدني المجتمعي عبر تحمل مسؤولية مشتركة مع الجهات الحكومية، تعمل هذه المسؤولية على خلق ثقافة ووعي قانوني لدى العمالة المهاجرة في الكويت من أجل تقديم المشورة القانونية لهم والدعم المباشر لقضاياهم في المحاكم.
وأشار إلى ان المشروع يأتي تنفيذا لتوجيهات أمير المبادرات وقائد الإنسانية، صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، الذي دائما يحث أبناء الكويت على قيادة مبادرات إنسانية خدمية تعطي البلد مكانته واعتباره بوصفه مركزا إنسانيا عالميا.
وأضاف: «تحاول الكويت في 2035 تنفيذ مرئيات صاحب السمو الأمير بتحويل البلد إلى مركز مالي وتجاري وثقافي إقليمي جاذب للاستثمار ويجسد طموحات أبناء الكويت، وهذا المشروع واحد من اللبنات المهمة في تنفيذ الرؤية بحيث يصبح العامل مدركا لحقه القانوني ويفتح المجال أمام جمعيات النفع العام لأن يشاركوا في تنفيذ رؤية الكويت وطموحها القادمة».
بدوره، قال مدير المشروع أحمد الحميدي إنه سيتم العمل بشكل مباشر مع العمال في القطاع الأهلي بالكويت والعمالة المنزلية والجهات الحكومية ذات العلاقة بالعمال والسفارات التي لديها عمالة في الكويت، وأيضا العاملين في منظمات المجتمع المدني المتعلقة بالعمال، إلى جانب المدافعين عن حقوق الإنسان.
وسوف يعمل بشكل غير مباشر مع جميع فئات المجتمع، حيث سيتم الوصول إليهم عبر الحملة الإعلامية التي ستواكب المشروع من خلال قوائم البريد الإلكتروني الخاصة بالناشطين والمؤسسات المدنية والإعلامية وقوائم الواتساب وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: