الرئيسية » محليات » إطلاق المقر الجديد لجمعية العلاقات العامة

إطلاق المقر الجديد لجمعية العلاقات العامة

دشن رئيس المراسم والتشريفات الأميرية الرئيس الفخري لجمعية العلاقات العامة الشيخ خالد العبدالله المقر الجديد لجمعية العلاقات العامة، مساء أول من أمس، وذلكم بحضور الأعضاء الفخريين للجمعية ووزير العدل السابق يعقوب الصانع وحشد من الإعلاميين والعاملين في مجال العلاقات العامة لدى الجهات الحكومية والخاصة.
وبهذه المناسبة، أكد الشيخ خالد العبدالله أهمية دور جمعية العلاقات العامة، متوجها بالشكر إلى رئيس وأعضاء الجمعية على ما قاموا من جهد صعب خلال فترة وجيزة جدا بإمكانات مادية محدودة وبسيطة، لكنهم في ذات الوقت حظوا بدعم معنوي ومادي من الأعضاء الشرفيين وعلى رأسهم فهد المعجل.
وأضاف العبدالله: أنا كرئيس فخري للجمعية لن أبخل بدعمي المادي والمعنوي فهم إخواني وأبنائي، موضحا أن الدعم الأكبر هو الذي يقدمه صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد للجمعية وذلك من خلال رعاية سموه لجائزة الكويت للعلاقات العامة وخدمة العملاء السنوية، آملا أن تكون الجمعية عند حسن الظن وتنجح في تطوير الجائزة، خصوصا أن النسخة الأولى كانت بداية الانطلاق، وجاءت النسخة الثانية لتكون أفضل من الأولى، ونطمح إلى المزيد من التميز في النسخة الثالثة من الجائزة، ما يجعل المسؤولية كبيرة على أعضاء مجلس إدارة الجمعية.
وقال اننا نثق في أعضاء مجلس إدارة الجمعية وأنهم على قدر المسؤولية لصناعة التميز وعمل الاضافات اللازمة للجائزة، مهنئا رئيس الجمعية على نجاحه في قيادة الجمعية، مؤكدا أنه عمل الكثير للجمعية، من خلال تواجده وإلحاحه المستمرين لانجاز النشاطات والفعاليات بشكل أفضل.
وأكد أن جمعية العلاقات العامة مهمتها صعبة وكبيرة لكن آمالنا في القائمين عليها كبيرة، مضيفا أن نشاط جمعية العلاقات العامة متميز ونتوقع الأفضل من مجلس ادارتها، لافتا إلى أهمية التنافس والمشاركة في الجائزة، مؤكدا أن كثيرا من الشركات لا تعرف قيمة هذه الجائزة ولذلك لا يشاركون، لكن مع نجاح الجائزة ستكون المشاركات أكثر وأكثر، معلنا أن لديه فكرة للجائزة في نسختها الرابعة تجعلها أكبر بكثير من النسخ الثلاث السابقة، مشددا على أهمية التجديد وعدم التكرار.
وعن إمكانية جعل الجائزة خليجية ودولية، قال العبدالله يهمنا في المقام الأول التميز المحلي، فهدفنا التميز داخل الكويت أولا وأخيرا، أما دول الخليج فهم متميزون في كل شيء.
إستراتيجية الجمعية
من جهته، عبر رئيس الجمعية جمال النصرالله عن سعادته بافتتاح مقرها الجديد، موضحا أهمية هذا المقر في تنفيذ إستراتيجية الجمعية الهادفة إلى تنمية المجتمع وتطويره، لافتا إلى أن العام 2017 شهد العديد من الإنجازات للجمعية منها هذا المقر الذي تم افتتاحه، ومن أهم الإنجازات هو جائزة الكويت للعلاقات العامة وخدمة العملاء التي تحمل العديد من المفاجآت.
وأضاف أن الحفل الختامي للجائزة سيتم الاعلان عن موعده في الوقت المناسب بعد الانتهاء من أعمال لجنة التحكيم، مشيرا إلى أن جميع لجان الجائزة تعمل على قدم وساق لانجاز الاعمال في وقت قياسي، وتوجه بالشكر إلى الرئيس الفخري للجمعية الشيخ خالد العبدالله والأعضاء الفخريين على إيمانهم بدور الجمعية ودعمهم لها.
مشاركات أكبر
وعن الجائزة، قال رئيس لجنة التحكيم خالد الخليفي إن الجائزة في نسختها الثالثة تعد أكبر من النسختين السابقتين وذلك لأن حجم المشاركات فيها أكبر، وذلك لما لمسوه من نجاح الجائزة ما يصب في صالح التنافس في خدمة العملاء وصالح المراجعين.
وعن آليات التحكيم، قال الخليفي إن لجنة التحكيم تعتمد على جهة محايدة تقوم بعمل استبيانات وتزور الجهات المشاركة ومن ثم يتم تفريغ البيانات وحصر الجهات الفائزة بناء على معايير دولية، مؤكدا أنهم ينتظرون النتائج النهائية للاستبيانات والزيارات وذلك لوضع النتائج النهائية للجهات المشاركة وإعلانها بكل شفافية.
من جانبه، أكد العضو الفخري للجمعية فهد المعجل اعتزازه بما تقوم به الجمعية من نشاطات وفعاليات، وما حققته من نجاحات، متمنيا أن تصل الجمعية إلى المزيد من الإنجازات والنجاحات.
بادرة متميزة
أما العضو الفخري للجمعية رجل الأعمال جواد بوخمسين فأشاد بدور الجمعية، لافتا إلى أن جائزة الكويت للعلاقات العامة بادرة جيدة، معربا عن شكره للشباب الذين تطوعوا وعملوا هذه الإنجازات وعلى رأسهم شيخ الشباب العم فهد المعجل وأصحابه.
وأضاف أن جمعية العلاقات العامة نموذج يحتذى به لجمعيات النفع العام، فقد نجحت في جذب الشباب لفعالياتها ونشاطاتها، ما يساهم في إظهار الطاقات الابداعية لديهم، متمنيا من جميع الشباب ومن أصحاب الطموح والابتكارات ومن لديهم الرغبة في المساهمة في الحياة الاجتماعية بالكويت أن ينضموا الى العمل التطوعي في جمعيات النفع العام الفاعلة والمؤثرة في المجتمع.
وقال: إن الدور الذي تقوم به جمعية العلاقات العامة مهم، خصوصا انها نجحت في اجتذاب الشباب من خلال أنشطتها التي ساهمت في التواصل بين الأجيال كبار وصغار في تجمعات مفيدة وهادفة تضم العاملين في مجالات العلاقات كالعامة وغيرهم.
بروتوكول تعاون
من جهته، أكد وزير العدل السابق يعقوب الصانع أن جمعية العلاقات العامة دائما سباقة في الاتيكيت والبروتوكولات والتكافل الاجتماعي، فهي حقا مثال ناجح ويحتذى به، معبرا عن سعادته برؤية كوكبة من النخبة الثقافية والفنية والسياسية في المجتمع، خاصة أننا بحاجة لمثل هذه الملتقيات التي تقوم بها جمعية العلاقات العامة.
وقال الصانع إنه أثناء تقلده وزارة الأوقاف قام بعمل بروتوكول تعاون مع جمعية العلاقات العامة، وذلك ايمانا بأن وزارة الأوقاف يقع على عاتقها الأمن المجتمعي الذي يحتاج الى الخبرة في العلاقات العامة، وفعلا جمعية العلاقات العامة لم تدخر جهدا في تحقيق التعاون وقد استفادت الوزارة كثيرا من خلال هذا البروتوكول.
من جانبه، أكد العم علي المتروك أهمية دور الجمعية في المجتمع، قائلا إن الجمعية لها دور بناء وجميل سيقوى أكثر في ظل وجود أعضائها المتميزين، متمنيا دوام الازدهار والتقدم لها كما تمنى دوام الاستقرار والأمن للبلد.
حيث أكد اليوم الكاتب والفنان التشكيلي عادل المشعل ان أعضاء المجلس الحالي سباقون في خدمة المجتمع، ما ساهم في جعل الجمعية واحدة من أفضل جمعيات النفع العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: