الرئيسية » محليات » أحمد الحمد: الحكومة الجديدة تواجه تحديات صعبة

أحمد الحمد: الحكومة الجديدة تواجه تحديات صعبة

أكد اليوم مرشح مجلس الأمة السابق م.أحمد الحمد في بيان رسمي على إنه من المبكر الحكم على التشكيلة الحكومية الجديدة بما فيها من وجوه جديدة أو قديمة وما صاحبها من انتقادات وتخوفات وترقب، حيث شدد على ضرورة إعطاء الحكومة الجديدة الفرصة الكافية لتقدم برنامجها وتبدأ العمل على أساسه بما يحدد نجاحها أو فشلها كما فشلت سابقاتها.
وأضاف الحمد أنه لا يمكن التكهن بأداء ومستوى التشكيلة الجديدة للحكومة قبل فترة من الوقت، خاصة أنها تواجه تحديات كبيرة وأمامها ملفات ضخمة استعصت على الحكومات التي سبقتها، متحفظا على خروج بعض الوزراء المجتهدين من الحكومة مثل وزير الصحة السابق جمال الحربي ووزير الإسكان ياسر أبل والذين حققا الكثير من التقدم في مجال عمل وزارتيهما على مستوى محاربة الفساد وحسن التخطيط.
وأكد ان دخول وجوه جديدة إلى الحكومة يبعث على الأمل والتفاؤل وخاصة شخصية النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح الذي طرح رؤيته وبرنامجه منذ فترة بما يخص التنمية الحقيقية من مشاريع ضخمة مثل مدينة الحرير وربط الجزر الكويتية، بالإضافة إلى برامج التنمية البشرية وطبيعة العلاقات مع دول الجوار والتي يجب أن تسبق مرحلة التنمية المادية، موضحا انه كان من أوائل من بشر وأكد على ضرورة تولي الشيخ ناصر منصبا رفيعا في الحكومة الجديدة لما لذلك من أثر كبير في دفع مسيرة العمل السياسي والتنموي بعد ركود وتراجع طويلين.
وأشار إلى ان الحكومة الجديدة هي الآن محل اختبار دقيق فيما يخص علاقتها مع المجلس، حيث انها أمام مفترق طرق صعب، فإما أن تتمكن من احتواء المجلس بأدائها وعملها واستقطاب المواطن إلى صفها.
كما علق الحمد على مقاطعة بعض النواب لجلسة القسم بأنه يقدم إشارة سلبية على الرغم من دستوريته وحق النواب في الحضور من عدمه، مطالبا مرة أخرى بإعطاء الفرصة للحكومة وهو حق طبيعي ومنطقي لها مثل أي حكومة جديدة أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: