أخبار عاجلة
الجيش البورمي اغتصب مسلمات الروهينجا -
غيابات بالجملة عن ريال مدريد بمواجهة دورتموند -
فينجر لا يدعم مقترح مورينيو وجوارديولا -

مارفيك يطيح بكيال.. وماجد يستعين بصلاحيات رئيس الهيئة

حرص الاتحاد السعودي لكرة القدم على البدء في تحضير المنتخب الأول إلى نهائيات كأس جيدا منذ نهاية الاحتفالات بالتأهل إلى "روسيا 2018"، وشهدت الأيام القليلة الماضية اجتماعات واتصالات على مستوى الاتحاد من جانب وهيئة الرياضة من الجانب الآخر حتى يكون الظهور في "المونديال" بالصورة التي ترتقي وطموحات الوطن والرياضي السعودي، وحرص اتحاد الكرة وهيئة الرياضة أن يكون اغلب التحركات سرية قبل اكتمال كل شيء والتأهب إلى كأس العالم، وجاءت أولى الخطوات وفق تميز "الرياض" الأحد الماضي بغربلة الجهاز الإداري، وتكليف المهاجم السعودي السابق ماجد عبدالله مديرا للمنتخب خلفا للمشرف العام طارق كيال الذي تشير المصادر إلى الغاء منصبه واستبداله بمنصب المدير العام بتواجد ماجد والأبقاء على إداري المنتخب زكي الصالح.

ويأتي القرار على خلفية ابعاد المدرب الهولندي بيرت مارفيك لكيال عن إدارة الكرة وعزله عن كل ما يخص الأمور الإدارية والتعامل مع الصالح في كل صغيرة وكبيرة وبدأت هذه الخطة منذ لقاء منتخب تايلاند في بانكوك عندما أوصى بعدم جلوس كيال على مقاعد الاحتياط وعدم الركوب مع اللاعبين في الباص الخاص لنقلهم إلى المباريات والتدريبات، وهذا كان بداية شرارة وخلاف بين الاثنين، ولكن إدارة المنتخبات برئاسة الدكتور عادل عزت، تكتمت على الأمر وتعاملت معه بحذر، ومحاولة "امساك العصاء من المنتصف"، حتى لا يتأثر "الأخضر" في التصفيات الآسيوية، وفضلت تأجيل كل شيء خصوصا أن المنتخب كان يسير بصورة مميزة نحو نهائيات كأس العالم وتأجيل أي أمر إلى ما بعد انتهاء التصفيات.

وحسب مصادر "الرياض" فإن من أهم الملاحظات على كيال ما يحدث في معسكرات "الأخضر" خصوصا في جدة قبل مواجهة الإمارات بتأخر الباص عن أحد التدريبات والربكة في حجوزات الغرف بالعين، ونتج عن ذلك خلاف كبير جعل مارفيك لا يرغب بالابقاء عليه في حال التأهل إلى روسيا، وعلى الرغم من ذلك ستوجه إليه الدعوة لحضور مباريات "الأخضر" في المونديال. وجاء التقييم النهائي باعادة تشكيل جهاز الكرة للمنتخب وعرضه على رئيس مجلس ادارة هيئة الرياضة تركي آل الشيخ الذي أيد قرار اتحاد الكرة بالتعديلات الجديدة التي كان من المرشحين لها مدير الفريق للهلال فهد المفرج، ولكن الكفة رجحت ماجد عبدالله الذي سيبدأ مهام عمله الأسبوع المقبل بعد منحه الصلاحيات الكاملة لاختيار من يعمل معه في جهازه الإداري أو الابقاء على الأسماء والاجتماع بمارفيك للوقوف على آلية العمل حتى يكون هناك تناغم بين الجهازين الإداري والفني في أهم مرحلة من مراحل الكرة السعودية بالوصول إلى نهائيات كأس العالم والظهور بالصورة المشرفة.

وكان رئيس مجلس إدارة هيئة الرياضة قد أكد أن هناك ميزانية كبرى سترصد من أجل لاعداد "الأخضر" في المعسكرات واللقاءات الودية مع منتخبات قوية.

ماجد عبدالله

مارفيك يطيح بكيال.. وماجد يستعين بصلاحيات رئيس الهيئة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأهلي بدد الأفراح!
التالى أوراوا يكمل مربع أندية «آسيا»
 
<data:blog.pageTitle/> <data:blog.title/> موقع اخباري كويتي يختص بأخبار العالم و الكويت في كل الماجالات السياسية الاقتصادية الترفيهية الفنية العالمية الطابوهات وكل ما يتعلق بعالم الثقافة داخل وخارج الكويت افضل موقع اخباري في الكويت والعالم العبدلي نيوز أخبار العالم والناس الكويت وجميع الدول العربية والاسلامية كل ماهو جديد عند العبدلي نيوز|العبدلي نيوز <data:blog.pageName/> | <data:blog.title/>