أخبار عاجلة
الجيش البورمي اغتصب مسلمات الروهينجا -
غيابات بالجملة عن ريال مدريد بمواجهة دورتموند -
فينجر لا يدعم مقترح مورينيو وجوارديولا -

وزيرة الشؤون: مشاريع تنموية مهمة ستجعل الكويت واجهة عالمية

وزيرة الشؤون: مشاريع تنموية مهمة ستجعل الكويت واجهة عالمية
وزيرة الشؤون: مشاريع تنموية مهمة ستجعل الكويت واجهة عالمية

كتب أحمد الحربي:

أشادت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح بأهمية تقرير الأطلس المعني بربط صناعة النفط والغاز تكمن بأعتبار واحدة من أهم الدول المنتجة للنفط ولها دور ريادي في استثمار عوائد قطاع النفط والغاز في تفعيل جهود الدولة التنموية.
واكدت الصبيح خلال عرض التقرير العالمي لربط الصناعة النفط والغاز باهداف التنمية المستدامة عبر الحلقة النقاشية التي اقيمت في بيت الامم المتحدة مبنى الشيخ صباح الأحمد يوم أمس أن الكويت أدركت أهمية هذا القطاع منذ الاستقلال وعملت على تسخير مواردها في تطوير البنية التحتية والمخطط الهيكلي للبلاد وفقا لأفضل المعايير الدولية والعالمية وفي الاستثمار في التنمية الاجتماعية والاقتصادية  لمواطنيها فحققت بذلك تصنيفات تنافسية على المؤشرات العالمية وعقود طويلة.
واضافت ان للكويت دورا رياديا في استثمار عوائد قطاع النفط والغاز في تفعيل جهود الدولة التنموية الرامية لتحقيق رؤية  سمو الأمير بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري واقتصادي من خلال الخطط الوطنية الإنمائية للدولة وأهمها تنويع القاعدة الإنتاجية للاقتصاد الكويتي.
وأشارت  الصبيح إلى أن الخطة تهدف الى تخفيض نسبة مساهمة الايرادات من القطاع النفطي في الناتج المحلي الاجمالي من 60 % الى 35% مع نهاية البرنامج الزمني لخطة التنمية وذلك لإتاحة الفرصة للقطاع الخاص المشاركة بنسبة 42% تقريبا من الناتج المحلي موضحة ان تنفيذ أجندة الكويت 2030 جعلت من اولوياتها ان يكون 15% من اجمالي الطاقة الكهربائية مصدره الطاقة المتجددة متمنية ان تساهم الفعلية في تسليط الضوء على التقدم المحرز في الكويت 2030 للتنمية المستدامة.
بدورها اشارت المنسقة المقيمة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي لدى الكويت زينب بنجلون إلى أن هذه الفعالية تتيح فرص اشراك وتحفيز الحوارات بين مختلف القطاعات والمؤسسات ذات العلاقة حول كيفية تمكين قطاع النفط والغاز من دعم الدولة في تحقيق اجندة 2030 .
واكد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط خالد المهدي ان اطلاق التقرير العالمي يساهم في إظهر مكانة الكويت كدولة رائدة في تنفيذ اجندة 2030 لأهداف التنمية معرباً عن مدى اهمية التقرير في بلورة الفهم الشامل حول كيف يمكن لمؤسسات وشركات النفط والغاز ان تدعم البلدان المختلفة في جهودها لتحقيق اجندة 2030 مع إدارة التحديات البيئية والاجتماعية لكل منهما من ناخية  ومن ناحية اخرى يبحث في إمكانية تعظيم الفوائد الاقتصادية لقطاع النفط والغاز وللحهود الانمائية للدولة .
واشار الى ان تم تشكيل اللجنة الوطنية التوجيهية الدائمة لتنفيذ اجندة 2030 لاهداف التنمية المستدامة برئاسته والتي تضم في عضويتها ممثلين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني ومهمتها التنسيق بين الجهات الحكومية وغير الحكومية على تنظيم العمل فيها بينا لرصد وقياس وتقييم مستوى أداء الكويت.
واوضح ان هناك تعاوناً وشراكة مع برنامج الامم المتحدة في إطلاق التقارير العالمية على مستوى الامم المتحدة مؤكدا ان تقرير ربط النفط والغاز يعتبر من التقارير المهمة وتم اطلاقه في الكويت مبيناً ان التقرير له علاقة بالخطة التنموية لأهداف خاصة انه يربط صناعة النفط والغاز التي تشكل العصب الحقيقي للاقتصاد الكويتي موضحا ان الكويت وقعت في سبتمبر 2015 تنفيذ التنمية المستدامة للامم المتحدة ونحاول حصر المؤشرات التي قامت بتطبيقها وماذا حققت فيها والى اين مستوى التنفيذ في الجهات الحكومية وغيرها.
واشار الى ان الامانة حرصت على مشاركة إيكويت في التقرير خاصة ان الشركة حققت الرقم 12  في التنمية المستدامة، لاسيما اننا نحرص على إيجاد موقع متميز للكويت في التقارير العالمية موضحاً ان الكويت الدولة العربية التي تم ذكرها في الاقليم العربي بوضوح في التقرير العالمي للتنمية المستدامة مما يؤكد اننا نثبت ركائز الخطة التنموية للدولة والمكانة الدولية في التقاير العالمية.
واوضح ان هناك التزاماً من قبل القطاع الخاص بتحقيق اهداف التنمية المستدامة وارتفاع في الربحية حسب المجموعة التي وضعت التقرير حيث ذكر انه حينما يشارك القطاع الخاص في تحقيق اهداف التنمية المستدامة فإنها تحقق ربحية بمعدل 18٪ وذلك عبر تحقيق هدف التغيير المناخي مؤكداً ان المشاريع الرئيسية في القطاع النفطي والاستراتيجية التي ذكرت في الخطة التنموية هي الوقود البيئي وقدم تم انجازه بنسبة عالية وايضا مجمع البتروكيماويات ومصفاة الزور.
وأكد أن مشروع الطاقة المتجدة الذي يتم تحت اشراف معهد الكويت للابحاث العلمية بالتعاون مع مؤسسة البترول الكويتية يساهم في الوصول الى رؤية سمو أمير البلاد 2030 موضحا ان هناك مشاريع مهمة في القطاع النفطي منها مشروع الشقايا ومشاريع اخرى ستجعل من الكويت واجهة عالمية عبر المشاريع التي تسعى الامانة متابعتها وتنفيذها على ارض الواقع.

وزيرة الشؤون: مشاريع تنموية مهمة ستجعل الكويت واجهة عالمية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المبارك: الكويت تتمتع بمختلف المقومات الجاذبة للاستثمارات
التالى الجبري: تعزيز الكادر القانوني في البلدية يحظى بأهمية كبيرة
 
<data:blog.pageTitle/> <data:blog.title/> موقع اخباري كويتي يختص بأخبار العالم و الكويت في كل الماجالات السياسية الاقتصادية الترفيهية الفنية العالمية الطابوهات وكل ما يتعلق بعالم الثقافة داخل وخارج الكويت افضل موقع اخباري في الكويت والعالم العبدلي نيوز أخبار العالم والناس الكويت وجميع الدول العربية والاسلامية كل ماهو جديد عند العبدلي نيوز|العبدلي نيوز <data:blog.pageName/> | <data:blog.title/>